صباحي بأول تعليق بعد "تنصيب السيسي": استهداف شباب الثورة ليس مقبولاً

الشرق الأوسط
نشر
صباحي بأول تعليق بعد "تنصيب السيسي": استهداف شباب الثورة ليس مقبولاً

القاهرة، مصر (CNN)- أعرب السياسي المصري والمرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، عن رفضه لما اعتبره "استهداف شباب الثورة"، داعياً إلى وضع قانون جديد للتظاهر، بخلاف القانون الحالي الذي أصدره الرئيس السابق، عدلي منصور.

ففي أول تعليق له بعد خسارته الانتخابات الرئاسية الأخيرة، أمام وزير الدفاع السابق والرئيس "المنتخب"، عبدالفتاح السيسي، كتب صباحي على صفحته بموقع "تويتر"، قائلاً: "استهداف شباب الثورة من خلال تشريعات غير دستورية ليس مقبولاً بعد ثورتين."

وتابع زعيم ما يُعرف بـ"التيار الشعبي"، الذي حصل على 3.09 في المائة من إجمالي أصوات الناخبين، مقابل 96.91 في المائة للسيسي، بقوله: "نطالب بقانون جديد للتظاهر، ينظم ولا يمنع ولا يمثل وسيلة لقمع المعارضين."

تأتي تعليقات صباحي بعد يوم من صدور حكم قضائي بمعاقبة عدد من الناشطين السياسيين، بينهم علاء عبدالفتاح، الذي صدر بحقه حكم غيابي بالسجن لمدة 15 عاماً، على خلفية إدانته في أحداث "مجلس الشورى"، أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

نشر