خلفان: أمن العراق بنزع فتيل الفتنة المالكي.. السويدان: هذه نتيجة طبيعية لتدخلات إيران "الوقحة"

الشرق الأوسط
نشر
خلفان: أمن العراق بنزع فتيل الفتنة المالكي.. السويدان: هذه نتيجة طبيعية لتدخلات إيران "الوقحة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— تساءل نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، عن القيادات العراقية المغيبة عن الساحة وكيف أنها تسمح لرئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي بما وصفه "تدمير العراق, وذلك على خلفية ما تشهده البلاد من حالة عدم استقرار تمكنت فيها الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يعرف بـ"داعش" من السيطرة على الموصل في الشمال وتهدد بالتقدم جنوبا.

 

قال خلفان في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "ما فيه عراقي عربي أصيل يكره عراقي شيعي أصيل.. المالكي دخل إيران فضاقت العراق به كراهية.. الحل ليس في مقاومة الفلوجة يا مالكي هذه التي انهكت أمريكا.. الحل في أن تخرج انت من المسؤولية ويتولى رئيس عاقل بدلا منك."

وتابع قائلا: "انا ما أدري وين القيادات العراقية تاركين المالكي يدمر وطن.. مصلحة إيران العظمى وجود شقاق في الصف الشيعي السني العراقي.. لأنها هي المستفيد الوحيد.. أمن العراق في نزع فتيل الفتنة المالكي.. العراق ما بتشوف خير طالما مالكي إيران يحكمها."

من جهته أرجع الداعية الإسلامي، طارق سويدان، ما يجري في العراق لـ"وقاحة" إيران على حد تعبيره، حيث قال في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "ما يحدث في العراق هو نتيجة طبيعية للسياسات الطائفية الخرقاء التي يمارسها المالكي والتدخل الطائفي السافر الذي تمارسه إيران بوقاحة."

وتابع قائلا: "نحن نعيش عهد دويلات الطوائف الثاني وسيكرر التاريخ لعنته لحكام خانوا أمتهم وتحالفوا مع أعدائها ضد دويلات أخرى وحكام عاشوا في ترف وشعبهم يعاني.. اللهم احفظ العراق من المستبدين والطائفيين والخونة والإرهابيين."

نشر