إردوغان: الدول مكلفة بحماية السفارات والقوات العراقية انسحبت من الموصل قبل اقتحام داعش لقنصليتنا

الشرق الأوسط
نشر
إردوغان: الدول مكلفة بحماية السفارات والقوات العراقية انسحبت من الموصل قبل اقتحام داعش لقنصليتنا

أنقرة، تركيا (CNN)—قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، إن من واجب الدول حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية المتواجدة على أراضيها، مبينا أن القوات العراقية قامت بالانسحاب من الموصل بعد هجوم مقاتلي الدولة الإسلامية بالعراق والشام "داعش" وأن لا خيار كان أمام حراسة القنصلية التركية هناك سوى فتح الأبواب حفاظا على حياة الموجودين بالداخل.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية، على لسان إردوغان قوله: "إن توفير أمن السفارات وكافة موظفيها، يقع على عاتق الدول المستضيفة.. كل دولة مكلفة بتوفير الحماية لأرواح وممتلكات الدبلوماسيين العاملين على أراضيها، والحكومة المركزية في العراق فشلت في ذلك."

وأشار إردوغان إلى أن "مواطنينا الرهائن في الموصل، سيعودون بسلام إلى تركيا، ويجري عمل كل ما يلزم لتحقيق ذلك. إننا نواصل العمل بشكل مكثف وحساس للغاية".

وبين رئيس الوزراء التركي إلى أن عناصر داعش حاصروا القنصلية التركية في الموصل، بعد سيطرتهم على المدينة، وطلبوا فتح أبواب القنصلية، حيث لم يبق أمام حراسها سوى تجنب الاشتباك من أجل سلامة الموظفين، في ظل انسحاب كافة قوات الأمن العراقية من المدينة، لافتا إلى اختطاف التنظيم 31 سائق شاحنة تركي من العاملين في المنطقة.

نشر