عباس يتوعد مختطفي الإسرائيليين الثلاثة: هدفهم تدميرنا

الشرق الأوسط
نشر
عباس يتوعد مختطفي الإسرائيليين الثلاثة: هدفهم تدميرنا
الجيش الإسرائيلي ينتشر في مختلف مدن وبلدات الضفة الغربية بحثاً عن المستوطنين الثلاثة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- توعد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، باتخاذ إجراءات عقابية ضد المسؤولين عن اختطاف ثلاثة مراهقين من المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، معتبراً أن الهدف من هذه العملية هو "تدمير فلسطين."

ونقلت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، في تصريحات لـCNN الأربعاء، عن عباس قوله إن واقعة اختطاف الإسرائيليين الثلاثة، الذين لم يُعرف مصيرهم أو الجهة التي تقف وراء اختطافهم بعد، تسببت في مشكلة جديدة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية.

وأشار عباس إلى أن هؤلاء المراهقين تم اختطافهم قرب إحدى المستوطنات الواقعة داخل المنطقة "ج"، التي تخضع لسيطرة الحكومة الإسرائيلية بالكامل، لافتاً إلى أن الجانب الإسرائيلي أبلغ السلطة الفلسطينية باختفاء المستوطنين الثلاثة بعد قرابة 12 ساعة.

وأضاف عباس، بحسب ما نقلت عشراوي، بقوله: "إننا نقوم بالتنسيق مع الإسرائيليين للعثور على هؤلاء الشبان، إنهم بشر ونحن نريد أن نحمي أرواحهم محمود عباس.. وحتى عندما أبلغنا الأمريكيون بأن أحدهم يحمل الجنسية الأمريكية، كان ردنا أنهم سواء كانوا أمريكيين أو إسرائيليين، فإنهم بشر بالنسبة لنا، وعلينا أن نعمل على إعادتهم إلى أسرهم."

وكان مكتب عباس قد أصدر بياناً، في وقت سابق، ندد فيه بـ"خطف" الشبان الإسرائيليين الثلاثة، كما ندد أيضاً بحملة الاعتقالات الواسعة التي يشنها الجيش الإسرائيلي في مختلف مناطق الضفة الغربية، وذلك في أعقاب تلقيه اتصالاً من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، هو الأول منذ قرابة العام.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي شنت حملة مداهمات واسعة، مساء الثلاثاء وحتى فجر الأربعاء، اعتقلت خلالها عشرات الفلسطينيين، بينهم 51 "أسيراً محرراً" في صفقة التبادل مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، وعدد من قياديي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية.

نشر