مصادر: بعد نجاتها من الإعدام .. السلطات السودانية تعيد اعتقال "المتهمة" بالردة

الشرق الأوسط
نشر
مصادر: بعد نجاتها من الإعدام .. السلطات السودانية تعيد اعتقال "المتهمة" بالردة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن فريق الدفاع عن مريم إبراهيم، السودانية التي واجهت عقوبة الإعدام والجلد بتهمتي الردة والزنا وأفرج عنها مؤخرا، عن تعرضها للاعتقال مجددا،  الثلاثاء.

وذكرت المصادر أن السلطات السودانية اعتقلت مريم، 27 عاما، وزوجها، دانيال واني، في مطار الخرطوم فيما  كانا يهمان بمغادرة السودان، ولم تتضح مباشرة أي تفاصيل بشأن أسباب اعتقالهما.

وجاء الاعتقال بعد قليل من إلغاء محكمة استئناف حكم محكمة إبتدائية بالتهم المنسوبة إلى إبراهيم، وهما الإعدام عن تهمة الردة، والجلد كحد لجريمة الزنا بزواجها من مسيحي.

وتقول مريم إنها نشأت كمسيحية في كنف والدتها الأثيوبية بعدما هجر والدها الأسرة، وتمسكت بديانتها بعدما استتابتها المحكمة، تقول عائلتها إنها مسلمة واسمها الحقيقي إبرار محمد الهادي.

نشر