العراق: "الفرقة الذهبية" تستعد لتطهير تكريت.. والمالكي يحذر من "طوابير"

الشرق الأوسط
نشر
العراق: "الفرقة الذهبية" تستعد لتطهير تكريت.. والمالكي يحذر من "طوابير"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- حذر رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، من جود "طوابير" داخل الأجهزة الأمنية لافتا إلى ضرورة الانتباه من استخدام الحرب النفسية ضد القوات المسلحة، في الوقت الذي يستعد فيه الجيش لعمليات عسكرية واسعة لتطهير تكريت، شمال غرب العاصمة، بغداد، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عراقية.

وأوردت قناة العراقية أن القوات الأمنية تستعد لشن هجوم واسع لتطهير المناطق التي سيطرت عليها مليشيات "داعش"

ونقلت عن  قائد الفرقة الذهبية، اللواء فاضل برواري، قوله إن قواته الأمنية ستطلق حملة واسعة في ثلاث مناطق شمالية لدحر "داعش" منها، لافتا  إلى بدء حصر المناطق "التي يختبئ فيها جرذان داعش الإرهابي في تكريت وسامراء وبيجي."

وأضاف بأن العملية الأمنية كفيلة بتطهير المدن الثلاث خلال اليومين المقبلين، طبقا للمصدر.

وفي الأثناء، صرح المالكي، خلال زيارته قيادة عمليات بغداد:.سيكون لدينا جيش الرد على النكبة التي حصلت بفعل المدد الكبير من المتطوعين"، مشدداً على اهمية "محاسبة كل من كان له دور في هذه النكبة من سياسيين ورجال دين."

وأشار رئيس الوزراء العراقي، وبحسب ما جاء بصفحته على موقع "فيسبوك"،  إلى أن: "هناك اناساً لا يؤمنون بالعملية السياسية ويحملون افكاراً لعلها من مخلفات الماضي او افكاراً طائفية، وهؤلاء يجب ان يقتعلوا قبل ان يكونوا مشكلة"، مشددا على ضرورة "محاسبة الطوابير وطرد الضباط والجنود المروجين او الضعفاء."

وتابع : " هناك من يسعى الى عرقلة انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب بعد ان فشلوا في تعطيل الانتخابات ، وان مقتلهم في استمرار العملية السياسية"

نشر