تونس تستقبل اثنين من دبلوماسييها كانا مختطفين في ليبيا

الشرق الأوسط
نشر
تونس تستقبل اثنين من دبلوماسييها كانا مختطفين في ليبيا

تونس (CNN)—أعلنت السلطات التونسية، الأحد، عن الإفراج عن الدبلوماسيين التونسيين اللذان تم اختطافهما في ليبيا، منذ نحو شهر.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية على لسان المستشار الإعلامي لرئاسة الحكومة، مفدي المسدي، قوله إن الدبلوماسيين المفرج عنهما هما العروسي القنطاسي ومحمد بالشيخ.

وأكّد مسؤول في الخارجية التونسية لـCNNبالعربية وصول مسؤول وموظف دبلوماسيين كانا مختطفين في ليبيا، إلى مطار العوينة العسكري التونسي بعد أن أطلق سراحها مساء الأحد.

وقال إنّ "جهود خلية الأزمة التي أنشأتها الوزارة منذ نهاية مارس/آذار أتت أكلها بإطلاق سراح المستشار القانوني للسفارة التونسية في طرابلس العروسي القنطاسي والموظف في السفارة محمد بالشيخ."

ولم يكشف المسؤول تفاصيل إطلاق سراحهما، مكتفيا بالقول إنّه لم تكن هناك أي صفقة وراء عملية الإطلاق وأنّ السفير التونسي في ليبيا رضا بوكادي هو من قاد الجهود التي أدت إلى انتهاء الأزمة.

واستقبل كل من القنطاسي، الذي اختطف في أبريل/نيسان، وبالشيخ، الذي اختطف في 20 مارس/آذار، من قبل مجموعات مسلحة تعتقد السلطات التونسية أنها تطالب بإطلاق سراح أحد أعضائها مسجون في تونس، من قبل الرئيس التونسي منصف المرزوقي ورئيس الحكومة مهدي جمعة، في مطار العوينة العسكري، في ساعات الليل المتأخرة.

نشر