مسؤولة عراقية: تبرعات السعودية ملطخة بدم العراقيين والسوريين وعلى بغداد رفضها

الشرق الأوسط
نشر
مسؤولة عراقية: تبرعات السعودية ملطخة بدم العراقيين والسوريين وعلى بغداد رفضها
عراقيون ينتظرون دورهم عند محطة للوقود

بغداد، العراق (CNN) -- هاجمت لجنة رسمية عراقية قرار العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتقديم دعم مالي بمبلغ 500 مليون دولار للعراقيين المتضررين من الأحداث التي تشهدها البلاد، معتبرة أن الأموال السعودية "ملطخة بدماء العراقيين والسوريين" ودعت الحكومة إلى رفض هذه التبرعات.

ونقل التلفزيون العراقي الرسمي عن عضو المفوضية، سلامة الخفاجي، قولها في حديث صحفي: "بلغنا أن هناك تبرعا من قبل المملكة السعودية الى النازحين العراقيين عبر مؤسسات الأمم المتحدة،" مضيفة أن على الحكومة العراقية "رفض هذه التبرعات."

وذكرت الخفاجي أن العراق "يتمتع بإمكانيات مالية كبيرة يمكن بواسطتها دعم النازحين أو غيرهم، وانتقدت الرياض قائلة: "نتمنى أن تصل الأموال السعودية الى الأفغان المشردين الذين تم تسليط تنظيم القاعدة عليهم". واعتبرت الخفاجي، أن "الأموال والتبرعات السعودية لطخت بدماء العراقيين والسوريين الأبرياء"، مؤكدة أن "العراق يمتلك من الأموال ما يكفي لأبنائه".

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد ذكرت الثلاثاء أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وجه بتقديم نصف مليار دولار للنازحين العراقيين نتيجة الأحداث الأخيرة، بصرف النظر عن انتمائهم العرقي أو المذهبي أو الديني، مشيرة الى أن هذه التبرعات ستقدم عبر الأمم المتحدة لتصل إلى الشعب العراقي حصرا.

نشر