المالكي يحذر من غرفة عمليات داعش والقاعدة والبعثيين في اربيل.. جيشنا أصيب بنكسة وأول جيش يقوم بهذه الصورة

الشرق الأوسط
نشر
المالكي يحذر من غرفة عمليات داعش والقاعدة والبعثيين في اربيل.. جيشنا أصيب بنكسة وأول جيش يقوم بهذه الصورة

بغداد، العراق (CNN)—حذر رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، الأربعاء، مما وصفه بـ"غرفة عمليات داعش والقاعدة والبعثيين،" في منطقة إربيل، لافتا إلى أن الجيش العراقي أصيب بنكسة ولكنه الآن عاد بقوة.

ودعا المالكي بحسب ما نقلع تلفزيون العراقية الرسمي من "يتحدثون بالشراكة والحصول على مناصب رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية العراقية الى ايقاف غرفة العمليات وايقاف وجود البعثيين والمطلوبين والداعشيين."

وتابع قائلا: "إن المؤامرة تحاك على العراق من قبل النظام السابق والقاعدة والارهاب والعنصريين والتكفريين وما حصل بين الامور وكان حاسما ولا يوجد عذر لمعتذر ولا مكان لدس الرؤوس بالرمال وعدم رؤية الحقيقة ويتطلب موقفا حازما لحماية الوحدة الوطنية".

وأضاف أن "البعض حاول دك إسفين التفرقة والفتنة، وتم تشخيص الاطراف التي اشتركت بالخدعة وعاد الوعي بعد التعرض للانتكاسة التي تعرض لها البلد وشخص مكامن الخلل في جيشنا الذي اصيب بالنكسة وتمكن بسرعة من اعادة زمام المبادرة وهو اول جيش ينهض بهذه الصورة وتحولت المعركة من صد هجوم الى تقدم باتجاه التحرير والتطهير ولن نقف الا عند اخر نقطة من العراق لتطهير ديالى وصلاح الدين والموصل والانبار."

نشر