مصر: تقرير ينفي تعرض سجينات الإخوان بالقناطر لتعذيب واغتصاب

الشرق الأوسط
نشر
مصر: تقرير ينفي تعرض سجينات الإخوان بالقناطر لتعذيب واغتصاب

القاهرة، مصر (CNN) -- قال تقرير مصري شبه رسمي إن نزيلات سجن النساء في القناطر أكدم لوفد من المجلس القومي لحقوق الإنسان عدم تعرضهن لعملية اغتصاب أو تعذيب داخل السجن، وذلك في لقاءات للتحقيق بصحة تعرض بعضهن لذلك، بحسب ما أوردت وسائل إعلام أشارت آنذاك إلى انتهاكات بحق السجينات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين.

وذكر تقرير على موقع "أخبار مصر" الرسمي أن المجلس كان قد أوفد في السابع من يوليو/تموز الجاري أعضاء منه إلى سجن القناطر للنساء؛ والذى يضم 1600 سجينة "للتحقق من مدى صحة الوقائع التي تلقاها المجلس في شكل شكاوى" وقالت سجينات، وفق تقرير الزيارة الصادر الأربعاء، إن الأمر لم يتعد "وقوع مشاجرة يومي 10 و11 يونيو/حزيران 2014 بين نزيلات سجن عنبر العسكري والسجينات الجنائيات أدت إلى إصابة بعض نزيلات العنبر العسكري بكدمات وإصابة إحداهن بنزيف.

ونقل الموقع عن إحدى السجينات قولها: "اليوم الثاني للمشاجرة قامت السجّانات بإجراء تفتيش لنزيلات العنبر العسكري بشكل تعسفي وصل إلى تجريد بعضهن من الملابس تماماً، هذا إلى جانب تبادل الشتائم البذيئة بين السجينات والسجّانات."

وأوصى المجلس بأهمية "إسراع النيابة العامة في إنهاء التحقيقات" بشأن ما حصل في يومي 10 و11 يونيو/حزيران، وضرورة "مراعاة المبادئ والمعايير التي تحول دون عدم التمييز بين السجناء وفقاً لانتماءاتهم المختلفة."

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن السجينات في "العنبر العسكري" ومعظمهن من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، تعرضن للضرب والتحرش الجنسي بعد المشادة التي وقعت مع المسجونات بقضايا جنائية، وتناقلت وسائل الإعلام آنذاك تلك الأخبار التي أحدثت الكثير من اللغط حول استهداف السجينات داخل السجن.

نشر