العراق: الغطاء الجوي يرعب داعش.. والتنظيم يزعم تحقيقه تقدما ببعقوبة

الشرق الأوسط
نشر
العراق: الغطاء الجوي يرعب داعش.. والتنظيم يزعم تحقيقه تقدما ببعقوبة
صورة أرشيفية لطيار حربي من داخل قمرة القيادة

بغداد، العراق (CNN)—قال مسؤول حماية مصفى بيجي النفطي الإستراتيجي، العقيد علي القريشي، الاربعاء، إن توافر الغطاء الجوي من قبل سلاح الجو العراقي أثر سلبا على معنويات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش.

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان القريشي قوله: "عصابات داعش الارهابية فقدت القدرة في جمع اعدادها من الارهابيين لغرض الهجوم على بعض المحاور في بيجي بسبب وجود طيران الجيش، وأن الساحة اثبتت اليوم ان القوات المسلحة قادرة على كسر شوكة عصابات داعش، وخصوصا بعد الانتصارات المتلاحقة التي حققها الجيش في سامراء وتكريت".

وأضاف بحسب تقرير التلفزيون "القطعات العسكرية مازالت تسيطر على 80 في المائة من محافظة صلاح الدين لوجود طائرات سوخوي التي عززت قدرات الجيش في القطعات البرية،" لافتا إلى "وصول اسناد لقوات النخبة من قبل اللواء 14 - الفرقة الرابعة".

من جهتها زعمت داعش في تغريدة على صفحة تستخدمها لتمرير بيانتاها ومعلومات عملياتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "جيش الدولة الإسلامية يتقدم في بعقوبة/ ديالى وفي قرى عين العرب في الشام ويحرز نصر كبير على المجوس والشيوعيين ولله الحمد."

وفي كركوك زعمت داعش أن "الدولة الاسلامية تستعرض في ولاية كركوك في ثلاث مناطق تحت سيطرتها في منظر مهيب يقطر عزة ونصر ورفعه وهزيمة لأعداء الله الله أكبر والعزة لله."

نشر