إسرائيل تستدعى نحو 30 ألف جندي احتياط.. ومخاوف من عملية عسكرية وشيكة بغزة

الشرق الأوسط
نشر
إسرائيل تستدعى نحو 30 ألف جندي احتياط.. ومخاوف من عملية عسكرية وشيكة بغزة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- تتنامى المخاوف مع عملية برية إسرائيلية في قطاع غزة، مع إعلان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بيتر ليرنر، عن إستدعاء قرابة 30 ألف من جنود الاحتياط لوحداتهم العسكرية لتعزيز القدرات العسكرية حال قرار شن هجوم على القطاع.

وقال ليرنر لـCNN, الخميس: "نستفيد من تلك القوات بتمكيننا من تشكيل قوة كبيرة حول غزة، إن استدعى الأمر ذلك، سنتمكن من الحشد والتحرك في أقرب وقت ممكن."

وتنفذ القوات الإسرائيلية هجمات متواصلة  في غزة لمحاولة إسكات إطلاق الصواريخ من القطاع بإتجاه الأراضي الإسرائيلية، وأسفرت العملية العسكرية التي تحمل مسمى "الجرف الصامد"  عن سقوط ما لا يقل عن 90 قتيلا، طبقا لمصادر أمنية.

ولم توقع الصواريخ ، التي تطلقها "حماس" و"الجهاد الإسلامي" وحركات مسلحة أخرى من القطاع، أي قتلى في الجانب الإسرائيلي،  حتى اللحظة.

وفي الأثناء، لفت رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى أن المعركة التي تخوضها إسرائيل "صعبة ومعقدة"، محذرا من "حماس" سوف تتكبد المزيد من الخسائر طالما تواصلت العمليات العسكرية، لافتا إلى عملية "الجرف الصامد" تجري وفق ما هو مخطط لها، إلا أن هناك المزيد من المراحل التي تنتظرها"، حسبما أوردت الإذاعة الإسرائيلية.

 واستبعد نتنياهو وقف إطلاق النار مع "حماس" وذلك ردا على سؤال بشأن وساطة تقوم بها أطراف في هذا الشأن بين الجانبين.

نشر