العراق: فريق رصد بيئي للمناطق المحررة من داعش.. والتنظيم يزعم سيطرته على مقر سرية داخل مصفاة بيجي

الشرق الأوسط
نشر
العراق: فريق رصد بيئي للمناطق المحررة من داعش.. والتنظيم يزعم سيطرته على مقر سرية داخل مصفاة بيجي

بغداد، العراق (CNN)—أعلنت السلطات العراقية، الأحد، عن قيامها بإجراء فحوص بيئية للمناطق التي تم تحريرها من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام، أو ما يُعرف بـ"داعش،" وذلك للتأكد وتحديد الاضرار التي لحقت بها.

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان مسؤول شعبة الملوثات الكيميائية في وزارة البيئة لؤي المختار، قوله: "إن لوزارة وعقب تطهير القوات الامنية للعديد من المناطق التي كانت تسيطر عليها عصابات داعش الارهابية ضمن محافظتي صلاح الدين وديالى، فضلا عن أطراف بغداد، تستعد لإجراء تقويم لها بهدف تحديد الاضرار البيئية الناجمة عن استخدام الاسلحة ومدى صلاحيتها لممارسة الانشطة السكنية والخدمية."

وأضاف: "التقويم سيبين الادوار التي ستقوم بها الجهات المعنية فيما بعد سواء كانت صحية او عمرانية او خدمية.. وأن العمليات العسكرية بشكل عام تشكل خطراً على الصحة العامة للإنسان، رغم ان الاسلحة المستخدمة هي ليست كيمياوية."

من جهتها زعمت داعش عبر صفحة تستخدمها لنشر بياناتها وتمرير معلومات عن عملياتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "عاجل: توافد العشرات من جنود الدولة الإسلامية إلى مصفى بيجي النفطي، لتحريره من رجس الروافض.. عاجل: السيطرة على مقر سرية تابع لقوات سوات الرافضية داخل مصفى بيجي النفطي، وغنم ما بداخلة من أعتدة ومتفجرات.. ألله أكبر."

نشر