السويدان: يمكن تطوير مفهوم الخلافة بـ4 أمور.. ويزعم قيام كنيسة أمريكية بسحب أموالها من شركات داعمة لإسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
السويدان: يمكن تطوير مفهوم الخلافة بـ4 أمور.. ويزعم قيام كنيسة أمريكية بسحب أموالها من شركات داعمة لإسرائيل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال طارق السويدان، الداعية الإسلامي الذي يعتبر أحد وجوه جماعة الإخوان المسلمين في الخليج أن "ما بيننا وبين بني صهيون أكبر من السباب والعواطف،" لافتا إلى قيام كنيسة أمريكية بسحب أموالها من شركات داعمة لإسرائيل.

وقال السويدان في سلسلة من التغريدات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "إن الذي بيننا وبين بني صهيون أكبر من السباب والعواطف، الذي بيننا صراع وجود مع دولة نشاز في الجغرافيا والتاريخ.. المنظر في قطاع غزة مؤلم لأي ضمير إنساني."

وفي تغريدة منفصلة قال السويدان الذي أثار قرار تنحيته عن إدارة قناة الرسالة على يد الأمير السعودي، الوليد بن طلال: "كنيسة Presbyterian Church أمريكية لها أعضاء بالملايين، تسحب أموالها في البورصة الأمريكية من أي شركة تستثمر في إسرائيل."

وتابع قائلا: "جمعية الشبان المسيحية YMCA في النرويج أعلنت مقاطعة البضائع الإسرائيلية.. كثير من اتحادات الطلبة في الجامعات الكندية ومنها جامعتي York وWindsor صوتت لمقاطعة الجامعات ومراكز الأبحاث في إسرائيل."

وحول تحقيق مفهوم "الخلافة" بالطريقة التاريخية، فقال السويدان: "يمكن تطويرها ليكون اتحادا بين الدول المسلمة في 4 أمور فقط هي الدفاع والشؤون الخارجية إلى جانب العملة المالية والتنقل الحر.

ويشار غلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها.

نشر