العراق: اتهامات لداعش بخطف ضباط من جيش صدام رفضوا "مبايعة الخليفة"

الشرق الأوسط
نشر
العراق: اتهامات لداعش بخطف ضباط من جيش صدام رفضوا "مبايعة الخليفة"

بغداد، العراق (CNN) -- قالت تقارير رسمية عراقية إن قوات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" قامت بخطف 14 ضابطا من ضباط الجيش السابق بحقبة الرئيس الراحل، صدام حسين، بعدما رفضوا مبايعتها في الفلوجة، دون اتضاح معلومات حول مصيرهم.

ونقلت "شبكة الإعلام العراقي" الرسمية عن القيادي بقوات "صحوات الكرمة" في محافظة الأنبار الشيخ محمود المرضي، قوله إن عناصر داعش "قاموا باقتياد عدد من ضباط الجيش السابق إلى جهة مجهولة، بعد رفضهم مبايعة هذه العصابات الإرهابية.

وأضاف المرضي: "عصابات داعش الإرهابية تستخدم كافة أساليبها الإجرامية الدنيئة بحق المواطنين الأبرياء لغرض إجبارهم للانضمام إليها."

وفي سياق متصل، دعا شيوخ ووجهاء عشائر محافظة واسط خلال مؤتمرهم الفصلي الى ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة "بمشاركة جميع الأطياف والكتل السياسية واسناد القوات الأمنية في حربها ضد عصابات داعش وحماية المقدسات من افكارهم الظلامية."

ونقلت صحيفة "الصباح" الرسمية عن العميد فالح حسون ناصر، مدير شؤون العشائر في واسط، تأكيده على ضرورة "تشكيل الحكومة والبحث في واقع المحافظة الامني واسناد ودعم قواتنا الامنية في حربها ضد مرتزقة داعش وحماية المقدسات" على حد تعبيره. 

نشر