صحف: ماراثون الخلافة ودعوة جيش مصر لدخول غزة.. ليبرمان وعادل إمام ضد قطر

صحف: ماراثون الخلافة ودعوة جيش مصر لدخول غزة.. ليبرمان وعادل إمام ضد قطر

الشرق الأوسط
نُشر يوم يوم الاثنين, 28 يوليو/تموز 2014; 09:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 04 يناير/كانون الثاني 2015; 05:50 (GMT +0400).
صحف: ماراثون الخلافة ودعوة جيش مصر لدخول غزة.. ليبرمان وعادل إمام ضد قطر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تناولت الصحف العربية الصادرة الاثنين عدة قضايا، على رأسها تقدم تنظيم داعش إلى مناطق جنوب العاصمة العراقية، بغداد، علاوة على الخسائر التي ألحقها التنظيم بالجيش السوري، إلى جانب انتقاد غياب الرئيس الجزائري عن متابعة حادث سقوط طائرة الركاب المحلية، بالإضافة إلى الحديث عن "ماراثون خلافة" بين داعش وطالبان، ودعوة لمصر لإدارة قطاع غزة.

الحياة

وتحت عنوان "قوات النظام السوري تخسر المواجهة أمام داعش" قالت صحيفة الحياة: "يحتدم القتال على جبهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، والقوات النظامية، مع تسجيل هجمات وهجمات مضادة على مواقع عسكرية وحيوية، في شمال سورية ووسطها، وعلى جبهة النظام والكتائب المقاتلة في محافظة حماة، حيث استولت المجموعات المعارضة على مستودعات أسلحة، خلال الساعات الماضية."

وأضافت: "ميدانياً، سيطر تنظيم "داعش"، الليلة الماضية، على مركز عسكري لقوات النظام في محافظة الحسكة، في شمال شرق سوريا، غداة سيطرته على موقع آخر في محافظة الرقة (شمال)، وفي اليوم نفسه الذي خسر فيه حقل الشاعر للغاز، في محافظة حمص (وسط)، الذي استعادته قوات النظام."

كما برز في الصحيفة مقال لجهاد الخازن تحت عنوان "أدعو مصر لإدارة غزة" جاء فيه: "أقترح أن تعود مصر الى إدارة قطاع غزة. القوات المسلحة المصرية تستطيع أن تدخل القطاع بموافقة الولايات المتحدة واسرائيل، وحتماً بموافقة أهل غزة. وحماس ستُبدي حكمة لم نعهدها في قياداتها في السنوات الأخيرة إذا قبلت عودة الادارة المصرية الى القطاع."

وأضاف الكاتب: "اقتراحي لا يعني إطلاقاً إسقاط حكومة حماس أو اعتقال قياداتها في غزة، وإنما يفترض أن تقبل حماس مع ما لا تستطيع دفعه إذا قبلت الولايات المتحدة واسرائيل عودة مصر. اقتراحي أيضاً يرتبط بمدة قصيرة، سنة أو اثنتين أو ثلاث، يعود بعدها القطاع الى السلطة الوطنية الفلسطينية مع وجود حماس فيها."

القدس العربي

أما في صحيفة القدس العربي فبرز مقال لبسام البدارين تحت عنوان "ليبرمان وعادل إمام معا والعدو الجزيرة وأحمد المالكي على طريق علاء مبارك."

وقال الكاتب: "أتخيل مستوى الفصام في الذهنية النخبوية المصرية، وتحديدا في الفئة المناصرة لإسرائيل والمعادية للشعب الفلسطيني، وصل إلى مستويات مرضية مستعصية على العلاج، خصوصا عندما يتعلق الأمر بمحطة الجزيرة أو دولة قطر أو الإخوان المسلمين او قطاع غزة."

وأضاف: "الكوميديان المعتز دوما بالسلطة عادل إمام أدخل في مسلسل صاحب السعادة الذي تبثه «أم بي سي» حصريا كل أحقاد جماعة الإنقلاب ضد المحور الآخر، فخلال حديث زوجي بين «بهجت بيه» و«أم العيال لبلبة» قال لها: إنت عاملة زي «الجزيرة» عايزة جنازة وتشبعي فيها لطم. لاحقا يتحدث النقيب الشاب «سيف» وهو أحد نجوم المسلسل مع حبيبته مستعرضا الأسباب التي تحول دون زواجهما فيكشف عن عبارة مسيسة بلهاء خارج السياق عندما يقول إنه يشك بمؤامرة ضد زواجه وراءها دولة قطر."

الشرق الأوسط

أما صحيفة الشرق الأوسط فتابعت الوضع العراقي وعنونت: "أول موطئ قدم لداعش جنوب بغداد." وقالت الصحيفة: "رغم أن السلطات العراقية لم تعترف بسقوط ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل (جنوب غربي بغداد) بيد تنظيم داعش، فإن الحكومة المحلية هناك أكدت سيطرة المسلحين عليها بالكامل، محملة قائد عمليات بابل اللواء عبد الحسين البيضاني مسؤولية سقوط هذه الناحية المحاصرة منذ شهور."

وأضافت الصحيفة: "وتعد محافظة بابل من أكثر محافظات الوسط اضطرابا، وتعترف حكومتها المحلية بأن مناطقها الشمالية، المحاذية لبغداد والأنبار، تشكل ملاذا لتنظيم داعش الذي يتخذ منها منطلقا لشن هجماته في أنحاء البلاد.

وفي هذا السياق، أكد مسؤول أمني طالبا عدم الإشارة إلى هويته، أن ناحية جرف الصخر تعد نقطة انطلاق مهمة لـ(داعش) على الصعيدين الإعلامي والاستراتيجي، فعلى الصعيد الإعلامي، فإن هذا التنظيم يريد أن يبين للعالم أنه قادر على فتح أكثر من جبهة قتال في آن، بالإضافة إلى أنه يريد إيصال رسائل إلى مؤيديه بأنه موجود في أكثر من مكان."

وأضاف: "الجانب الاستراتيجي واضح لدينا؛ إذ إنه يهدف إلى إيجاد موطئ قدم له في مناطق شمالي بابل في محاولة للنفوذ إلى مناطق جنوب شرقي بغداد وبالذات منطقة المدائن، حيث توجد خلايا نائمة له هناك، وبذلك يطبق الخناق على بغداد من محورين؛ وهما شمال بابل (جرف الصخر) وجنوب شرقي بغداد (المدائن) فضلا عن وجود محور ثالث يعمل عليه، وهو شمالي بغداد من جهة التاجي ومدينة الكاظمية."

وفي مقال حمل عنوان "ماراثون الخلافة" كتب مشاري الذايدي قائلا: "لم يهنأ الدكتور إبراهيم عواد، أو الخليفة أبو بكر البغدادي، بسدة الخلافة كثيرا، فها هو صاحب عمامة سوداء آخر ينازعه المجد والقميص الذي يعتقد أن الله قمّصه إياه. بمناسبة عيد الفطر، وجّه الملا محمد عمر، زعيم حركة طالبان الأفغانية، رسالة معايدة لعموم المسلمين بصفته أمير المؤمنين، وتحدث فيها عن أفغانستان بطبيعة الحال، ومشروع حركته لإقامة الدين الإسلامي، وفق فهم الملا عمر."

وأضاف: "هذا الكلام جعل الملا عمر قياسا بخليفة داعش، إبراهيم عواد، أكثر أمراء المؤمنين على مدى التاريخ سماحة وسعة أفق.. اقتحام أمير المؤمنين الأفغاني هذا لم يرُق للعراقي السامرائي، صاحب خطبة الموصل، وقام جنود الخليفة الداعشي بالسخرية من خلافة ملا عمر، والتأكيد على خلافة إبراهيم عواد."

الخبر

صحيفة الخبر الجزائرية تابعت تداعيات سقوط طائرة الركاب الجزائرية مؤخرا فعنونت: "الأرسيدي ينتقد منع ندوة التنسيقية وتعامل السلطة مع حادث تحطم الطائرة.. بوتفليقة رئيس خارج الزمن."

وقالت الصحيفة: "أفاد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن غياب الرئيس الجزائري عن حادث تحطم الطائرة الجزائرية، في مقابل حضور الرئيس الفرنسي، يرسم صورة رئيس خارج الزمن وبعيد عن بلده. وأضاف أن انسحاب الجزائر أمام وصاية القوة الاستعمارية السابقة، يعبر بوضوح عن خطايا الدبلوماسية الجزائرية وإهمالها وخضوع النظام الحالي."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"mal-arab","branding_ad":"MiddleEast_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"صحف: ماراثون الخلافة ودعوة جيش مصر لدخول غزة.. ليبرمان وعادل إمام ضد قطر","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2014/07/28","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["middle_east"],"template_type":"content: no media","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}