سفير إسرائيل بمجلس الأمن: حماس تشبه داعش وبوكوحرام وتوقيع إيران وقطر ظاهر على الصواريخ والأنفاق

الشرق الأوسط
نشر
سفير إسرائيل بمجلس الأمن: حماس تشبه داعش وبوكوحرام وتوقيع إيران وقطر ظاهر على الصواريخ والأنفاق

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- شن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، رون بروسر، هجوما حادا على قطر وإيران، متهما إياهما بتمويل حركة حماس وعملياتها ضد إسرائيل، وأضاف أن الهدوء لن يعود إلى قطاع غزة قبل أن يحل في إسرائيل، واضعا الحركة الفلسطينية في نفس الخانة مع تنظيمات مثل "القاعدة" و"داعش" و"بوكوحرام"

وقال بروسر، في كلمة أمام الصحفيين بعد صدور بيان رئاسي عن مجلس الأمن يدعو لوقف فوري للقتال بغزة: "استمعنا إلى البيان الرئاسي الذي تجنب بطريقة عجيبة ذكر حركة حماس وإطلاقها الصواريخ على إسرائيل وحق إسرائيل بالدفاع عن مواطنيها، ولذلك لن أتوجه إلى قادة الدول بل سأخاطب صوت العقل لدى المواطنين حول العالم وأسمعهم الحقيقة دون إضافات. لقد تعبنا من شيطنة وانتقاد الدولة الديمقراطية الوحيدة بالشرق الأوسط" بإشارة إلى إسرائيل.

وتابع السفير بروسر بالقول: "لا يكاد يمر يوم دون أن نقرأ عن تنظيمات القاعدة وداعش وبوكوحرام وحزب الله، وهي كلها تنظيمات إرهابية أعلنت الحرب على الديمقراطية والقيم التي نقدسها، ولا يجب أن تنخدعوا بدعاية حركة حماس، فهي أيضا تنظيم إرهابي إسلامي متطرف يتبنى أيديولوجية جهادية تريد القضاء على إسرائيل."

واتهم بروسر حماس بإرسال الانتحاريين لتفجير الحافلات الإسرائيلية والمدارس والمدن، وبحفر الأنفاق للوصول إلى المناطق السكنية الإسرائيلية وتنفيذ عملياتها مضيفا: "لقد استغلت حماس مئات الملايين من الدولارات التي تبرعت بها حكومات العالم من أجل بناء الأنفاق الإرهابية عوض صرفها على التعليم والتنمية."

وأضاف السفير الإسرائيلي: "صواريخ حماس تستهدف غرف معيشتنا ومطابخنا وغرف نوم أطفالنا، وهي تشبه غرف الناس في كل مكان حول العالم، والحركة تهدد مصير الأطفال من خلال وضع صواريخها داخل مدارس منظمة الأونرا وإطلاقها من مناطق مجاورة لها. لا تصدقوا الدعاية المغرضة والصحف التي تطالب إلقاء اللوم على الجانبين."

وفي تصعيد إسرائيلي جديد تجاه الدوحة قال بروسر: "حماس لا تعمل بمفردها، بل تحصل على التمويل من قطر وإيران، كل صاروخ تطلقه الحركة يحمل أن يحمل عبارة ’مع تحيات طهران‘ وكل نفق تنبيه حماس يمكن أن يحمل لافتة كتب عليها ’أُنجز بتبرع كريم من أمير قطر‘"

وختم السفير الإسرائيلي بالقول: "المعادلة بسيطة، عندما يحل الهدوء في إسرائيل سيحل في غزة. أطلب من كل واحد منكم الوقوف إلى جانب سكان إسرائيل والدفاع عنهم كما تتوقعون أن تقف حكوماتكم وتدافع عنكم بالحرب ضد الإرهاب. قفوا مع الخير ضد الشر."

نشر