غزة: أكثر من 1700 قتيل وتسعة آلاف جريح فلسطيني وإسرائيل تعلن مقتل الضابط المفقود

الشرق الأوسط
نشر
غزة: أكثر من 1700 قتيل وتسعة آلاف جريح فلسطيني وإسرائيل تعلن مقتل الضابط المفقود
سيدات فلسطينيات ينظرن خارج نافذة منزلهن شبه المدمر في رفح

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  أعلنت لجنة عسكرية إسرائيلية خاصة مقتل الضابط الإسرائيلي المفقود في غزة، هادار غولدن، خلال مواجهات الجمعة داخل قطاع غزة، في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع حصيلة قتلى العمليات العسكرية في غزة إلى 1712 قتيلا، إضافة إلى سقوط أكثر من تسعة آلاف جريح، في نهاية اليوم السابع والعشرين لعملية الجرف الصامد الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد أكدت سابقا نبأ اختطاف غولدن على يد عناصر من حماس جنوب غزة، غير أن كتائب القسام من جهتها قالت إنه لا علم لها باختفاء الضابط البالغ من العمر 23 عاما.

وعلى الجانب الفلسطيني، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، إن عدد القتلى الفلسطينيين تجاوز 1700 قتيل، من بينهم 398 طفلا، و207 سيدات، و74 مسن.

كما أعلن مكتب الأمم المتحدة في غزة مقتل أحد موظفيه السبت في غارة إسرائيلية على رفح. ولم يكشف المتحدث باسم الأونروا في غزة عن هوية الموظف، ليرتفع عدد موظفي الأمم المتحدة الذين لقوا حتفهم خلال التصعيد الحالي إلى تسعة.

وكانت إحصائية أولية لوزارة الصحة قد كشفت عن مقتل نحو 100 فلسطيني في رفح السبت، وسقوط أكثر من 400 جريح.

وأكدت الوزارة أن المستشفيات في رفح صغيرة ولا يمكنها استقبال الأعداد المتزايدة من القتلى والجرحى، كما أن إمكانية نقلهم خارج المدينة صعبة بسبب كثافة الغارات الإسرائيلية واستهدافها سيارات الإسعاف.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن بعض سكان مدينة رفح إن ما يجري فيها يعتبر "جريمة حرب،" فلا يوجد مستشفيات، كما أن الموتى يوضعون في ثلاجات الخضار، إذ لا مكان لها في ثلاجات المستشفيات الصغيرة.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف 200 "هدفا إرهابيا" خلال الساعات الأربعة والعشرين الماضية، من بينها أنفاق، ومخازن للأسلحة، ومراكز لقيادة حماس.

وأكد مصدر عسكري إسرائيلي أن عملية تدمير الأنفاق في غزة توشك على الانتهاء، وقد يتم الإعلان عن استكمالها خلال يوم أويومين.

وخلال الساعات الأخيرة، تم إطلاق بعض الرشقات الصاروخية باتجاه إسرائيل من غزة، ولم يتم التبليغ عن أي إصابات أو أضرار، وفقا لموقع الإذاعة الإسرائيلية.
 

نشر