غزة.. مقتل طفل في العاشرة في أحدث غارة إسرائيلية بعد انتهاء الهدنة

الشرق الأوسط
نشر
غزة.. مقتل طفل في العاشرة في أحدث غارة إسرائيلية بعد انتهاء الهدنة
جثة الطفل الفلسطيني البالغ من العمر 10 سنوات، والذي قتل في غارة إسرائيلية على حي الشيخ رضوان بمدينة غزة الجمعة، بعد انتهاء الهدنة

(CNN)-- أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، أن طفلا في العاشرة من عمره، سقط في غارة شنها الجيش الإسرائيلي على مدينة غزة الجمعة.

وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في تقرير نشر الجمعة وتلقت CNN بالعربية نسخة منه،  إن العمليات القتالية أسفرت على مدى 28 يوما "عن سقوط ما يزيد على 1900 قتيل وزهاء 10000 جريح. ونزح 400000 نسمة من سكان قطاع غزة على الأقل من مناطقهم، وبات ما يزيد على 9000 بيت أماكن غير صالحة للسكن.

وقدرت الأمم المتحدة أن نحو 70 إلى 80 %  من  القتلى في قطاع غزة، هم من المدنيين الأبرياء، وغالبيتهم من الأطفال والنساء.

 وكان الجيش الإسرائيلي استأنف غاراته على أهداف للجماعات المسلحة في غزة الجمعة، بعد فترة وجيزة من إعلانه عن إطلاق خمسة صواريخ على الأقل من القطاع على الأراضي الإسرائيلية. وقال إن منظومته الدفاعية "القبة الحديدية" اعترضت أحد الصواريخ التي أطلقت على عسقلان. وأوضح الجيش أن خمسة صواريخ على الأقل قد تم إطلاقها من قطاع غزة على جنوب إسرائيل.

واعتبرت إسرائيل أن إطلاق الصواريخ يقوض محادثات السلام الجارية في مصر للتوصل إلى هدنة بين الطرفين.

ومن جهته أعلن الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري عبر رسالة نصية للصحفيين أن .الفصائل الفلسطينية لم توافق على التمديد، وأن المفاوضات مستمرة.في القاهرة.

يأتي هذا فيما عاد الوفد الإسرائيلي من القاهرة، الخميس، قبل التوصل إلى هدنة في المفاوضات التي رعاها الجانب المصري بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

نشر