أوباما: تقدم داعش كان أسرع من المتوقع وندرس إنشاء "ممر آمن" لتنقل النازحين شمال العراق

الشرق الأوسط
نشر
أوباما: تقدم داعش كان أسرع من المتوقع وندرس إنشاء "ممر آمن" لتنقل النازحين شمال العراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الضربات الأمريكية الأخيرة، والتي استهدفت عناصر داعش، تمكنت من تدمير عتاد التنظيم وأسلحته والتي كانت ستستخدم في الهجوم على إربيل، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية ستستمر في تقديم الدعم العسكري والسياسية للحكومة العراقية والقوات الكردية.

وقال أوباما إن القوات الأمريكية نجحت في إلقاء الأغذية واحتياجات إنسانية أخرى على النازحين الأيزيديين المحتجزين في الجبال، مؤكدا إلقاء آلاف وجبات الطعام عليهم.
وأضاف أوباما، في كلمة أمام البيت الأبيض، إن كلا من فرنسا وبريطانيا وافقتا على تقديم الدعم الإنساني للنازحين في العراق، وذكر أن واشنطن تدرس مع حلفائها إنشاء "ممر آمن" لتنقل الأيزيديين بين الجبال.

ورفض الرئيس الأمريكي تقديم أي برنامج زمني لمدة استمرار الضربات الأمريكية التي تستهدف داعش، مؤكدا أنه لن يصدر أوامره بإغلاق السفارة أو القنصلية الأمريكية في العراق في الوقت الحالي.

وأضاف: "في الوقت الذي يتم فيه تهديد المواطنين الأمريكيين داخل العراق، سيكون من واجبي التأكد من سلامتهم."
وعلى صعيد آخر، قال أوباما إن أهم ما يجب القيام به حاليا هو تشكيل حكومة عراقية موحدة، وذكر أمام حشد الصحفيين أن تقدم عناصر داعش في العراق كان أسرع من المتوقع.

وأكد أوباما أن حل الأزمة الحالية في العراق، لن يتم خلال أسابيع، بل سيتطلب بعض الوقت، مضيفا أنه لن يطلب أي دعم مالي من الكونغرس في الوقت الحالي.

من جهة أخرى، أبدت الحكومة البريطانيا قلقها الشديد من الأزمة الإنسانية المتفاقمة في العراق، وأكد فيل هاموند، وزير الخارجية البريطاني، إن حكومة بلاده ستقدم مساعدات إنسانية للعراق بقيمة 13.4 مليون دولار، وستبدأ القوات الجوية البريطانية بإلقاء المساعدات الغذائية على مناطق في شمال العراق، خصوصا على النازحين المحتجزين في منطقة سنجار، قريبا.

نشر