مسؤول أيزيدي: "داعش" قتل أكثر من 350 رجلا في كوجو واختطفت 1000 إمراة وطفل

الشرق الأوسط
نشر
مسؤول أيزيدي: "داعش" قتل أكثر من 350 رجلا في كوجو واختطفت 1000 إمراة وطفل
أطفال أيزيديون في شاحنة خلال رحلتهم إلى سوريا فرارا من المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" شمال العراق 11 أغسطس/ آب 2014

(CNN)-- قتل أكثر من 350 رجلاً واختطف 1000 امرأة وطفل من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في قرية كوجو الأيزيدية شمال العراق، بحسب ما أفاد القائد الأيزيدي ميرزا ديناي خلال مقابلة تلفزيونية مع القناة الرابعة البريطانية بثتها السبت، ولم تتمكن CNN من تأكيد هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

ونسب المسؤول الأيزيدي مصادره إلى سكان القرى المجاورة لـ "كوجو"، ورئيس بلدية القرية، وكانت CNN، نقلت عن مسؤولين مقتل أكثر من 80 شخصا في كوجو.

وقال مسؤول استخباراتي كردي الجمعة لـ CNN عبر الهاتف إن مسلحي التنظيم المتشدد، المعروف باسم "داعش"، اقتحموا قرية "كوجو"، ضمن قضاء "شنكال"، وقاموا بعمليات إعدام جماعي لنحو 80 من رجال القرية، ثم اقتادوا النساء إلى المناطق التي يسيطرون عليها في كل من الموصل وتلعفر.

أما موقع "باسنيوز" الكردي فقد نقل عن مصادر من أهالي المنطقة، أنه تم قتل أكثر من 100 رجل من سكان قرية كوجو، التي تبعد نحو 20 كيلومتراً إلى الجنوب من قضاء شنكال، على أيدي عناصر داعش، كما تم "اقتياد جميع الأطفال والنساء إلى جهة مجهولة."

وتخير "داعش" أتباع الديانات الأخرى من الأقليات في المناطق التي تسيطر عليها ما بين الدخول في الإسلام، أو القتل، ومنحت  المسيحيين في الموصل خيار دفع الجزية، أو الرحيل.

وبحسب المصادر، فإن أكثر من 3000 شخص، ما بين رجال ونساء وأطفال، كانوا محتجزين في القرية، منذ 11 يوماً، من قبل مسلحي داعش، الذين خيروهم بين "إما التحول إلى الإسلام أو الموت"، وأشارت إلى أنه "اليوم.. تم قتل الرجال من أهالي القرية."

نشر