إسرائيل تتوقع أياما من تبادل القصف بغزة.. وحماس تعلن مقتل زوجة وابنة قائد جناحها العسكري "القسام"

الشرق الأوسط
نشر
إسرائيل تتوقع أياما من تبادل القصف بغزة.. وحماس تعلن مقتل زوجة وابنة قائد جناحها العسكري "القسام"

القدس (CNN) -- أشارت تقارير رسمية إسرائيلية إلى أن الموقف العسكري في قطاع غزة بطريقه إلى التصاعد، متوقعة استمرار العمليات العسكرية لأيام مقبلة، في وقت أكدت فيه حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مقتل زوجة وابنة محمد ضيف، قائد جناحها العسكري "كتائب عزالدين القسام" بغارة إسرائيلية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية الأربعاء إن ما وصفتها بـ"المصادر الرفيعة المستوى" في الجانب الإسرائيلي أعربت عن اعتقادها بأن يستمر خلال الأيام المقبلة إطلاق الصواريخ على الأراضي الاسرائيلية وكذلك الغارات الجوية لسلاح الجو على أهداف في قطاع غزة.

ونقلت الإذاعة عن المصادر الإسرائيلية قولها إن لدى اسرائيل "معلومات تفيد بان رئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، عمل على عرقلة وقف إطلاق النار لإفشال المبادرة المصرية وطرح مبادرة عربية تعاكس تلك المصرية" في حين أكدت وزيرة العدل، تسيبي ليفني، على وجوب "حظر التحاور مع منظمات الارهاب وحشد الأسرة الدولية ضد حماس" على حد تعبيرها.

أما ما يتعلق بالمشهد في قطاع غزة، فقد كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، أن زوجة قائد كتائب الشهيد عز الدين القسام، محمد الضيف، وابنته قتلتا ليل الثلاثاء في القصف الذي استهدف منزل عائلة "الدلو" في مدينة غزة.

ونفى أبو مرزوق أن تكون حماس قد خرقت التهدئة، قائلا في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك: "في في خطوة غير متوقعة، إسرائيل تعلن سقوط ثلاثة صواريخ عليها، ليعلن نتنياهو وقف التفاوض، وسحب الوفد، وإنهاء التهدئة، وسط حيرة الجميع. ﻻ ندري لهذه الخطوات من سبب، ولم نلبث طويلا حتى جاءت الأخبار، ليس هناك من صواريخ انطلقت من قطاع غزة، لكنها ذريعة لاستهداف شخصية كبيرة من حماس".

نشر