مساعد أمين عام الأمم المتحدة باليمن: الأوضاع مقلقة جدا ولعلها الأخطر منذ العملية الانتقالية

الشرق الأوسط
نشر
مساعد أمين عام الأمم المتحدة باليمن: الأوضاع مقلقة جدا ولعلها الأخطر منذ العملية الانتقالية

صنعاء، اليمن (CNN)—قال جمال بن عمر، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة باليمن، الثلاثاء، إن الأوضاع التي تشهدها البلاد مقلقة جدا لافتا إلى أن التوتر بلغ مستوى عال.

وقال بن عمر في مؤتمر صحفي: "يؤسفني القول إن التوتر في اليمن بلغ مستوى عال، وإنّ الوضع بات مقلقاً جداً، ولعله الأكثر إثارة للقلق منذ بداية العملية الانتقالية.. جميع الأطراف في اليمن شركاء في ما آلت وما ستؤول إليه الأمور. ويجب على الجميع أن يدرك جيداً أن لا مخرج من هذه الأزمة سوى عبر حل سلمي توافقي بناء على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي توافق عليها اليمنيون، ودعمها مجلس الأمن في القرار 2140."

وأضاف: "للوصول إلى مخرج سلمي، لا بد من عدم اتخاذ أي خطوات أو أعمال من شأنها تهديد الأمن والاستقرار، والامتناع فوراً عن استخدام العنف كوسيلة لبلوغ أهداف سياسية، كما نصت قرارات مجلس الأمن. وللوصول إلى مخرج سلمي، لا بد من وقف التصعيد السياسي والإعلامي ووقف حملات التحريض المذهبي والجهوي. وينبغي كذلك الدخول في مفاوضات جدية وذات مصداقية، وأن تبدي الأطراف المعنية حساً وطنياً ونوايا صادقة، وأن تتحلى بالحكمة. ويجب عليها أن تترفع عن المصالح الحزبية والفئوية الضيقة إذا كانت فعلاً تريد المصلحة العليا لليمن وتريد تجنب الأسوأ. إذا توفرت تلك العوامل، أنا على يقين أنّ اليمنيين قادرون على التوصل إلى اتفاق على حل سلمي للأزمة."

نشر