احتجاز 43 من قوات حفظ السلام في الجولان .. وإسرائيل تتهم جبهة النصرة

الشرق الأوسط
نشر
احتجاز 43 من قوات حفظ السلام في الجولان .. وإسرائيل تتهم جبهة النصرة
مسيرة لمقاتلي جبهة النصر في مخيم اليرموك جنوب دمشق 28 يوليو/ تموز 2014

(CNN)-- أعلنت الأمم المتحدة الخميس، عن احتجاز 43 من عناصر قوات حفظ السلام الدولية المرابطة في مرتفعات الجولان، فيما أعلنت إسرائيل أن عناصر القوة الدولية محتجزون لدى تنظيم "جبهة النصرة."

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة على موقعها الرسمي، بأنه تم احتجازهم صباح الخميس بالتزامن مع اشتداد المعارك بين قوات الحكومة السورية والعناصر المسلحة.

وتم احتجاز عناصر القوة الدولية المكلفة بمراقبة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في منطقة قريبة من مدينة القنيطرة السورية، طبقا للبيان الصادر عن الأمم المتحدة.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي بأن عناصر القوة الدولية الـ 43 محتجزون لدى جبهة النصرة التي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بحسب ما أوضح مصدر عسكري إسرائيلي لـ .CNN شريطة عدم ذكر اسمه

 وقال الأمم المتحدة في بيانها إنها تعمل بكل جهدها من أجل تأمين الإفراج عن جنودها، وضمان حرية الحركة لهم في المنطقة، وجاءت هذه الحادثة بعد يوم من سيطرة قوات المعارضة السورية على المعبر بين مدينة القنيطرة السورية، ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

نشر