تونس: اشتباكات بين الأمن و"مجموعة إرهابية متسللة" قرب حدود الجزائر

الشرق الأوسط
نشر
تونس: اشتباكات بين الأمن و"مجموعة إرهابية متسللة" قرب حدود الجزائر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- شهدت مدينة "القصرين"، غربي تونس، اشتباكات عنيفة بين إحدى الدوريات الأمنية و"مجموعة إرهابية"، حاول عناصرها "الاعتداء" على أفراد الدورية، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية التونسية الاثنين.

وذكر بيان أوردته الإذاعة التونسية أن الدورية الأمنية التي كانت متمركزة في مدخل مدينة القصرين، تعرضت لإطلاق نار من قبل "مجموعة إرهابية متسللة"، فقام أعوان الأمن بإطلاق النار على "المجموعة الإرهابية"، وأجبروها على الانسحاب.

وأكد البيان أنه "تمت ملاحقة المجموعة من قبل قوة أمنية مشتركة"، وأن عمليات التمشيط متواصلة، كما نقلت الإذاعة الرسمية عن مصادر أمنية أن الاشتباكات بين أفراد الدورية الأمنية والعناصر المسلحة، لم تسفر عن إصابات في صفوف أعوان الأمن.

وتشهد منطقة "جبل الشعانبي"، القريبة من الجزائر، عمليات واسعة للجيش التونسي، لملاحقة عناصر مسلحة تتحصن بالمنطقة، بعضهم جاء من الجزائر، وتضم مقربين من تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، وتونسيين عائدين من سوريا ومالي، وليبيين من "الجماعة الليبية المقاتلة."

وتلقي السلطات التونسية، وكذلك العديد من خبراء الأمن ومكافحة الإرهاب، باللائمة على هذه العناصر في تنفيذ هجمات ضد قوات الجيش والأمن، بالإضافة إلى التورط في عدد من الاغتيالات السياسية التي شهدتها تونس على مدار العامين الماضيين.

نشر