مقتل فلسطيني وطعن إسرائيلي بقلقيلية وهجوم بالمولوتوف على نقطة أمنية بالقدس

الشرق الأوسط
نشر
مقتل فلسطيني وطعن إسرائيلي بقلقيلية وهجوم بالمولوتوف على نقطة أمنية بالقدس
مجموعة من الفلسطينيين ينتظرون على أحد المعابر حتى تسمح السلطات الإسرائيلية بعبورهم إلى القدس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- لقي شاب فلسطيني مصرعه، نتيجة قيام عدد من جنود الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار عليه، قرب أحد الحواجز غرب مدينة "قلقيلية" في الضفة الغربية، بحسب ما أكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية الثلاثاء.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، نقلاً عن مصادر أمنية، أن الشاب يُدعى محمد نعيم صبري، يبلغ من العمر 25 عاماً، من قرية "كفر قليل" جنوبي نابلس، وقالت إنه "استشهد عقب إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز الطيبة."

من جانبها، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجنود أطلقوا النار على سيارة حاول سائقها اقتحام الحاجز عند معبر "أيال"، قرب قلقيلية، ودهس عدد من الجنود والمدنيين، وأضافت أن السائق أُصيب بجروح بالغة الخطورة، بينما أُصيب أحد المدنيين برضوض خفيفة.

ولفت الراديو الإسرائيلي إلى أنه تبين أن 8 فلسطينيين كانوا داخل السيارة، دون أن تكون بحوزتهم التصاريح اللازمة لدخول إسرائيل، وحاول أحدهم الهرب من المكان بعد الحادث مشياً على الاقدام، فتم إطلاق النار عليه، مما ادى إلى إصابته بجروح طفيفة.

وفي هجوم آخر، شهدته نفس المدينة، قالت الإذاعة الإسرائيلية، في نبأ عاجل، إن مواطناً إسرائيلياً كان يقوم بنقل عمال فلسطينيين، أُصيب بجروح مساء الثلاثاء، جراء تعرضه للطعن على يد فلسطينيين، قاموا بسرقة مركبته، عندما أنزل العمال في مدخل قلقيلية.

وفي حادث ثالث، شهدته مدينة القدس، قالت مصادر إسرائيلية إن مخفراً للشرطة في منطقة "جبل الزيتون"، تعرض لهجوم بزجاجتين حارقتين "مولوتوف"، وأضافت أن الهجوم لم يسفر عن سقوط إصابات، بينما لحقت اضرار بالمبنى الذي كان خالياً في تلك الساعة.

نشر