حرب داعش.. اختطاف 50 رجلاً بكركوك ومقبرة جماعية بتكريت وبدء عملية "تحرير الموصل"

الشرق الأوسط
نشر
حرب داعش.. اختطاف 50 رجلاً بكركوك ومقبرة جماعية بتكريت وبدء عملية "تحرير الموصل"
مجموعة من جنود الجيش العراقي أثناء دخولهم إلى بلدة "آمرلي" بعد كسر حصار داعش

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر كردية لـCNN الجمعة، أن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" اختطفوا ما يقرب من 50 رجلاً في إحدى القرى بمحافظة كركوك، بينما عثرت السلطات العراقية على مقبرة جماعية، تضم نحو 24 جثة لأشخاص مجهولين، قرب مدينة تكريت.

وقال مسؤولون عسكريون في قوات "البيشمرغة" الكردية إن مسلحي التنظيم المتشدد المعروف باسم "داعش"، شنوا هجوماً على قرية "تل علي"، بالقرب من بلدة "الحويجة"، وقاموا باختطاف نحو 50 رجلاً، غالبيتهم ممن كانوا يعملون في السابق في الشرطة والجيش، أو موظفين بالحكومة العراقية.

وأضافت المصادر الكردية أن مسلحي داعش قاموا بالاعتداء بالضرب على العشرات من رجال وشباب القرية، قبل اقتيادهم إلى "الحويجة"، التي يسيطر عليها التنظيم بالكامل، كما طلبوا من أهالي القرية التصدي لقوات البيشمرغة، والمشاركة في قتالهم تحت راية "الدولة الإسلامية."

في الغضون، أكدت مصادر أمنية في قيادة عمليات محافظة صلاح الدين، العثور على مقبرة جماعية على أطراف ناحية "سليمان بك"، التي تبعد نحو 90 كيلومتراً إلى الشرق من مدينة تكريت، تضم نحو 24 جثة لأشخاص يُعتقد أن "عصابات داعش الإرهابية" قامت بقتلهم، وفق مسؤول عراقي.

ونقلت "شبكة الإعلام العراقي" الرسمية عن أحد المصادر الأمنية قوله إنه لم يتم على الفور، التعرف على هويات الضحايا، إلا أنه أضاف قائلاً: "يُعتقد من خلال ملابس الضحايا، أنهم سائقي سيارات أجرة وشاحنات، ممن يرتادون الطريق الرابط بين تكريت وكركوك."

وذكر مسؤول أمني آخر بنفس المحافظة أن طيران الجيش العراقي قصف مواقع لـ"عصابات داعش الإرهابية" بين كركوك وبيجي، مما أسفر عن قتل "العديد من الإرهابيين، وإحراق عجلات تابعة لهم"، على حد تعبيره، دون أن يورد المصدر مزيداً من التفاصيل.

إلى ذلك، قال مسؤول أمني بمحافظة نينوى، إن عملية عسكرية كبيرة انطلقت الجمعة، لـ"تحرير" مناطق بمدينة الموصل، وأضاف أن "القوات الأمنية، وبمساندة طيران الجيش، بدأت عملية عسكرية كبيرة لتحرير منطقة الخازر، شمال مدينة الموصل، من عصابات داعش الإرهابية"، بحسب المصدر.

نشر