تنظيم داعش يعلن قطع رأس الرهينة البريطاني ديفيد هينز ويهدد بقتل آخر

الشرق الأوسط
نشر
تنظيم داعش يعلن قطع رأس الرهينة البريطاني ديفيد هينز ويهدد بقتل آخر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  أظهر مقطع فيديو بثه موقع مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قطع رأس الرهينة البريطاني لدى التنظيم، ديفيد هينز، ليكون بذلك الرهينة الأجنبي الثالث الذي يتم قطع رأسه على يد التنظيم المتشدد.

وبعد ظهور الفيديو، الذي حمل عنوان "رسالة إلى حلفاء أمريكا" على مواقع الإنترنت، أرسل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تغريدة قال فيها: "إن قتل ديفيد هينز عمل إجرامي صريح، وإن بريطانيا ستبذل كل ما بوسعها لملاحقة القتلة، واصطيادهم، وتقديمهم للعدالة، مهما طال الزمن."

ويظهر هينز في بداية الفيديو وهو يرتدي لباسا برتقالي اللون، ويجلس على ركبتيه قي صحراء لم يكن واضحا بالضبط موقعها الجغرافي.

وقال عنصر داعش، الذي قام بقطع رأس هينز في الفيديو لاحقا، موجها كلامه لكاميرون: "إن هذا المواطن البريطاني سيدفع ثمن وعدك للبشمركة. العجيب أنه (هينز) قضى عقدا من حياته في خدمة القوات الملكية الجوية المسؤولة عن إرسال ذلك السلاح الآن."

وتابع عنصر داعش، الذي كان يضع قناعا أسودا على رأسه، إن تحالف بريطانيا مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي لا تزال تقصف المسلمين في العراق، سيكون السبب في تعجيل دمارهم، كما أن قيام كاميرون بدور "العبد الذليل" سيستدرج بريطانيا إلى حرب دموية وخاسرة أخرى.

وفي نهاية مقطع الفيديو هددت داعش بقطع رأس رهينة بريطاني آخر يدعى آلان هينينغ في حال لم تتوقف بريطانيا عن دعم البشمركة، والتحالف مع واشنطن.

نشر