"داعش" يعدم 11 كرديا في عين العرب ومئات من أكراد تركيا يشاركون بمحاربته

الشرق الأوسط
نشر
"داعش" يعدم 11 كرديا في عين العرب ومئات من أكراد تركيا يشاركون بمحاربته
شاب يحمل عجوزا كرديا، خلال فرارهم من سوريا عبر الحدود إلى تركيا بعد تعرض مناطقهم للقتال من قبل تنظيم "داعش" 20 سبتمبر/ أيلول 2014

(CNN)-- شهدت منطقة عين العرب شمال سوريا، ذات الغالبية الكردية اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الدولة الإسلامية "داعش" ومقاتلي ما يطلق عليها "وحدات حماية الشعب الكري" من طرف آخر، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن مئات المقاتلين وصلوا من المناطق الكردية في تركيا، وانضموا إلى وحدات حماية الشعب الكردي، للدفاع عن سكان المنطقة التي يسميها الأكراد "كوباني".

وقال مواطنون كرد من ريف مدينة عين العرب، إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أعدم أعدم 11 مواطناً كردياً على الأقل من ذويهم في قرى بريف "كوباني" بحسب ما نقل عنهم المرصد.

وذكر المواطنون أن من ضمن القتلى فتيان، كما وردت معلومات عن مصرع مواطنة برصاص قناص تابع لتنظيم " الدولة الإسلامية"، ونقل المرصد عن "مصادر موثوقة" بأن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أعدم مواطنين اثنين في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، والتي يسيطر عليها التنظيم، أحدهم بتهمة التعامل مع " الصحوات"، والاخر بتهمة " الردة".

وتقول تقارير بأن "داعش" سيطر على أكثر من 60 قرية في منطقة عين العرب، وتقول وحدات حماية الشعب الكردي بأن "المسألة لم تعد تتعلق بالانسحاب من تلك القرى، أو السيطرة على ذلك المكان، بل إنها بالنسبة لوحدات حماية الشعب تتعلق بمقاومة هجوم داعش والدفاع عن 500000 كردي من خطر التعرض لمذبحة."  

 

نشر