ظريف يلتقي الفيصل بذروة الحديث عن تحالف دولي ضد داعش: فصل جديد بين السعودية وإيران

الشرق الأوسط
نشر
ظريف يلتقي الفيصل بذروة الحديث عن تحالف دولي ضد داعش: فصل جديد بين السعودية وإيران

طهران، إيران (CNN) -- أعلنت إيران الأحد عن بدء ما وصفته بـ"الفصل الجديد" في العلاقات مع السعودية، بلقاء وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، مع نظيره السعودي سعود الفيصل، على هامش الاجتماع المرتقب للجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك، في خطوة تأتي وسط جهود محمومة لبناء تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش."

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن ظريف قوله بعد اللقاء الذي استمر ساعة كاملة الأحد، إن "الفصل الجديد" في العلاقات بين البلدين يأتي في مسار "إرساء السلام والأمن الدوليين ومصالح الأمة الإسلامية" مضيفا: "نأمل أن یشكل هذا الفصل الجديد فصلا مثمرا في مسار إرساء السلام والأمن الإقليمي والعالمي وصون مصالح جميع الشعوب الإسلامية في العالم."

ولم تشر وكالة الأنباء السعودية إلى الاجتماع، ولكن نظيرتها الإيرانية نقلت عن الفيصل قوله : "من منطلق إدراك أهمية وحساسية هذه الازمة والفرصة المتاحة لمواجهتها، نعتقد بأننا يمكننا من خلال اغتنام هذه الفرصة وتجنب الأخطاء السابقة تحقيق النجاح في مواجهة هذه الأزمة الحساسة جدا."

واعتبر الفيصل أن السعودية وإيران نفوذ كبير في المنطقة، وأن التعاون بينهما "سيؤدي إلى تأثيرات لا تنكر في إرساء السلام والامن الإقليمي والعالمي."

وفي سياق متصل، التقى ظريف في نيويورك بأمين عام جامعة الدول العربية، نبيل العربي، وأكد أمانه على "وحدة العالم الإسلامي وتجنب طرح القضايا الخلافية والطائفية" مشددا على ضرورة تعاون المسلمين أمام "ممارسات الزمر الإرهابية" على حد وصفه.

وبحسب الوكالة الإيرانية، فقد وصف العربي إيران بأنها "بلد قوي في الشرق الأوسط" ويمكنها القيام بـ"دور بناء حل القضايا الإقليمية وخاصة في التصدي لداعش."

يشار إلى أن الولايات المتحدة لم ترحب بجهود ضم إيران إلى التحالف الدولي الذي تسعى لتشكيله بمواجهة "داعش" في المنطقة، الأمر الذي ردت عليه طهران بعنف، معتبرة أن أمريكا غير جادة في مواجهة التنظيم.

نشر