المعارضة السورية توحد صفوفها باتفاق تاريخي لمقاتلة "داعش" ونظام الأسد

الشرق الأوسط
نشر
المعارضة السورية توحد صفوفها باتفاق تاريخي لمقاتلة "داعش" ونظام الأسد

أنطاكيا، تركيا (CNN)- وقع قادة أكثر من 20 جماعة معارضة سورية، بما فيهم زعماء جماعات مسيحية، اتفاقاً لتوحيد صفوفهم في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، والقوات الحكومية الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد.

جاء توقيع الاتفاق، الذي وصف بـ"التاريخي"، في ختام اجتماع عُقد في تركيا الخميس، بتنسيق مشترك بين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، و"المنظمة السورية للطوارئ"، التي تتخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقراً لها.

وشارك اثنان من أعضاء الكونغرس الأمريكي في المفاوضات بين جماعات المعارضة السورية، والتي انطلقت بعد أيام على موافقة الكونغرس على قرار الرئيس باراك أوباما، بتدريب وتسليح "المعارضة المعتدلة"، للمشاركة في محاربة تنظيم "داعش."

وبموجب الاتفاق، فقد وافقت الجماعات السُنية المعتدلة، التي تقاتل تحت لواء "المجلس العسكري الأعلى للثورة السورية"، على تشكيل تحالف فيما بينهم، يضم أيضاً "المجلس العسكري السرياني"، الذي يضم جماعات المعارضة المسيحية في سوريا.

واتفق قادة جماعات المعارضة السورية، خلال الاجتماع، الذي لم تحضره أي وسيلة إعلامية باستثناء CNN، على العمل سوياً من أجل التأكيد على أن "سوريا الحرة" لن تشهد تمييزاً بين كافة العرقيات والديانات والأحزاب السياسية، ويتمتع فيها الجميع بحقوق متساوية.

نشر