الجزائر تؤكد كشف هوية أفراد "مجموعة إرهابية" موالية لـ"داعش" ذبحوا الرهينة الفرنسي غوردال

الشرق الأوسط
نشر
الجزائر تؤكد كشف هوية أفراد "مجموعة إرهابية" موالية لـ"داعش" ذبحوا الرهينة الفرنسي غوردال

الجزائر (CNN)- أكدت السلطات الجزائرية الأربعاء، أنها تمكنت من كشف هوية عدد من أفراد "المجموعة الإرهابية"، التي قامت بذبح الرهينة الفرنسي، هيرفي غوردال، في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير العدل، طيب لوح، قوله إن "التحريات الأولية حول مقتل الرعية الفرنسي، مكنت من تحديد هوية بعض أفراد المجموعة الإرهابية، التي قامت بهذه الجريمة."

وقال الوزير، في تصريحات للتلفزيون الرسمي، إن النائب العام لمجلس قضاء الجزائر طلب بملف الإجراءات، وأسند التحقيق إلى قاضي التحقيق بالقطب الجزائي للجزائر العاصمة، المختص بقضايا الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأشار وزير العدل الجزائري إلى أن "النيابة التمست لقاضي التحقيق المكلف، إصدار أوامر قبض ضد الأفراد الذين تم التعرف على هويتهم من هذه المجموعة الإرهابية المسلحة، التي ارتكبت هذه الجرائم"، دون أن يذكر أسماءهم.

كما لفت لوح إلى أن النيابة التمست أيضاً "إصدار إنابات قضائية للضبطية القضائية، من أجل تحديد مصدر ومكان إرسال الفيديو عن طريق الإنترنت"، مؤكداً أن "التحقيق في هذه القضية مازال متواصلاً."

وكانت جماعة تطلق على نفسها اسم "جند الخلافة"، موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، قد نشرت مقطع فيديو يظهر عملية قطع رأس الرهينة الفرنسي، هيرفي غوردال، في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

وتعرض غوردال للاختطاف بولاية "تيزي وزو"، في 21 من الشهر الماضي، ومنح خاطفوه مهلة للرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، لإصدار أوامره بعدم مشاركة بلاده في ضرب معاقل تنظيم "داعش" في العراق.

وأعلن تنظيم "جند الخلافة في أرض الجزائر" عن تأسيسه قبل نحو أسبوعين، بعد الانشقاق عن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي،" وأعلن ولائه لتنظيم "داعش" ومبايعة زعيمه أبوبكر البغدادي.

نشر