45 جثة لعناصر داعش بمستشفى الموصل والجعفري يرفض نشر قوات برية دولية بالعراق ويتمسك بـ"السيادة"

الشرق الأوسط
نشر
45 جثة لعناصر داعش بمستشفى الموصل والجعفري يرفض نشر قوات برية دولية بالعراق ويتمسك بـ"السيادة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، إن بلاده بحاجة إلى أسلحة وأجهزة ومعدات عسكرية، وليس الى قواعد عسكرية أجنبية أو قوات برية، مشيرا إلى "عدم وجود أزمة في أعداد المقاتلين" وأن ذلك "تم توضيحه إلى الدول الصديقة والتحالف الدولي" مضيفا أن بلاده لن تقبل "المساس بالسيادة الوطنية" على حد تعبيره.

وقال الجعفري في مؤتمر صحافي عقده في مبنى وزارة الخارجية ببغداد، أن العراق "يخوض حربا ضد داعش بالوكالة عن العالم والمجتمع الدولي الذي أكد دعمه للعراق" مشيرا إلى أن الحاجة لزيادة الضربات الجوية الدولية "تتوقف على الوضع الميداني" على ألا يتحول ذلك إلى "قاعدة عسكرية وإعادة شبح التواجد الأجنبي في العراق."

ورفض الجعفري الدخول في ما وصفها بـ"المحاور الدولية والإقليمية أو في صراعاتها" مضيفا: "لا نريد ان يكون العراق في دائرة صراع لمشاكل دول اقليمية ومنها إيران."

ميدانيا، أكدت مصادر في مستشفى مدينة الموصل العراقية لـCNN أن مشرحة المستشفى تلقت الثلاثاء والأربعاء جثث قرابة 45 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميا بـ"داعش"، يعتقد أنهم سقطوا جراء الغارات الدولية على مقراتهم بالعراق.

نشر