أعداد وأماكن الغارات على مواقع "داعش" والخسائر الأولية خلال يومين في سوريا والعراق

الشرق الأوسط
نشر
أعداد وأماكن الغارات على مواقع "داعش" والخسائر الأولية خلال يومين في سوريا والعراق
لقطات متسلسلة يظهر فيها عناصر من "داعش" قبل وأثناء وبعد شن غارة أمريكية على موقع للتنظيم في تل شاعر قرب الحدود مع تركيا 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- شن الجيش الأمريكي هجمات على أهداف "داعش" في سوريا الخميس والجمعة باستخدام قاذفات القنابل التي نفذت 6 غارات، وفي غارات منفصلة شنت الطائرات الأمريكية مع طائرات من الدول المشاركة 12 غارة الخميس والجمعة، بواسطة المقاتلات وطائرات بدون طيار على أهداف تابعة للتنظيم في العراق، بحسب ما أفادت القيادة الوسطى للقوات الأمريكية في تامبا فلوريدا.

ففي سوريا استهدفت 6 غارات قرب مدينة عين العرب "كوباني" ثلاثة وحدات لداعش، ودمرتها بالإضافة إلى مركبة تابعة للتنظيم.

وفي العراق استهدفت ثلاث غارات مواقع في جنوب شرق، وغرب سد الموصل، ودمرت عربتين لتنظيم "داعش" وموقعا لمدفعية الهاون تابعا للتنظيم، بحسب ما ذكر بيان القيادة الوسطى على موقعها على الانترنت.

وأشار البيان إلى تنفيذ غارتين على مواقع داعش  بالقرب من مدينة بيجي،  حيث قصفت معسكراً للتدريب، كما نفذت المقاتلات ثلاث غارات بالقرب من الفلوجة اسفرتا عن تدمير وحدتين صغيرتين وثلاث عربات، فيما تم شن غارة بالقرب من زمر، أسفرت عن تدمير خمسة مبان تابعة لداعش، وأشارت القيادة الوسطى في بيانها إلى أن جميع الطائرات غادرت منطقة العمليات بسلام، وأن الخسائر تستند إلى تقارير أولية.

وأوضحت القيادة بأن تلك الغارات تم شنها ضمن "علمية العزم التام" والتي تستهدف إلى إزالة المجموعة الإرهابية داعش، والتهديد الذي تمثله للعراق، والإقليم، وبشكل أوسع للمجتمع الدولي، وأوضحت أن تدمير الأهداف التابعة لداعش في سوريا والعراق سيقلل من قدرة التنظيم على شن الهجمات.

وأشار البيان إلى مشاركة كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وفرنسا، وأستراليا، وبلجيكا وهولندا في شن الغارات بالعراق، وإلى التحالف الذي يشارك في الغارات على سوريا ويضم إلى جانب الولايات المتحدة، كلا من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والأردن، والبحرين.

نشر