"داعش" يغلق المدارس لاستبدال "المناهج الكفرية" وتأهيل المعلمين شرعياً

الشرق الأوسط
نشر
"داعش" يغلق المدارس لاستبدال "المناهج الكفرية" وتأهيل المعلمين شرعياً

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- أوقف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" التدريس في مدارس مدن وبلدات محافظة دير الزور التي يسيطر عليها في سوريا، إلى حين إعداد مناهج جديدة من قبل "داعش" بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقل المصدر عما سماها "مصادر متقاطعة" بأن داعش أغلق معظم المدارس في تلك المناطق "إلى حين إخضاع المدرسين لدورة شرعية، ولحين الانتهاء من إعداد مناهج تعليمية جديدة، بديلة عن المناهج الكفرية الحالية."

وذكر المرصد بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" عقد بعد عصر الأربعاء 5 نوفمير/ تشرين الثاني، اجتماعاً في أحد المساجد بمدينة الميادين في ريف دير الزور، مع مدراء المدراس في المدينة، وأبلغوهم بقرار "الدولة الإسلامية"، والذي يقوم على "إخضاع المدرسين لدورة شرعية في مسجد الروضة بالميادين، لمدة شهر، وإلى أن ينتهي القائمون على إعداد المناهج من إكمال وضع مناهج تعليمية جديدة، بدلاً عن المناهج الكفرية السابقة".

ونقل المرصد عن مدرسين ومصادر في مدينة البوكمال التابعة لما تسمى "ولاية الفرات"، والتي تقع على الحدود السورية العراقية، أن "داعش" أبلغ المدرسين في مدارس المدينة، أن هذا هو آخر يوم لهم في التدريس، وأن عليهم الالتحاق بالدورة الشرعية التي يقيمها التنظيم، إلى أن يتم الانتهاء من وضع المناهج الجديدة.

وعلى صعيد متصل فقد قامت مجموعة من التلاميذ والطلاب ومجموعة من ذويهم ومن المدرسين، بالتظاهر في إحدى الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" في مدينة دير الزور، للمطالبة بإعادة فتح المدراس، والسماح للمدرسين والتلاميذ بإكمال تدريسهم ودراستهم فيها، بحسب المرصد.

نشر