الجيش الأمريكي ردا على تقارير حول مقتل أو جرح البغدادي: استهدفنا موكبا لقادة التنظيم.. ولا تأكيد لوجوده

الشرق الأوسط
نشر
الجيش الأمريكي ردا على تقارير حول مقتل أو جرح البغدادي: استهدفنا موكبا لقادة التنظيم.. ولا تأكيد لوجوده

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أكد ضابط من القيادة الوسطى الأمريكية التي تتولى مهام العمليات في الشرق الأوسط أن طائرات أمريكية مقاتلة شنت خلال الساعات الماضية غارة على رتل تابع لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في محاولة لتصفية زعيم التنظيم، أبوبكر البغدادي، الذي يعتقد أنه كان في عداده.

وقال العقيد باتريك رايدر، في بيان له ليل السبت، إنه لا يمكنه تأكيد وجود البغدادي بالفعل في الرتل، مضيفا أنه أصدر البيان ردا على معلومات صحفية تشير إلى أن البغدادي قد "جُرح أو قُتل" بضربة جوية أمريكية.

وتابع الضابط الأمريكي بالقول: "يمكنني أن أؤكد بأن طائرة تابعة للتحالف شنت عدة ضربات في العراق ضد ما يعتقد أنه تجمع لقيادات من القاعدة قرب الموصل، ما أدى إلى تدمير رتل عسكري لداعش مؤلف من عشر عربات مدرعة.

وكان تنظيم داعش قد حوّل مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد، إلى معقل له بعد السيطرة عليها الصيف الماضي، وتلعب المدينة دورا بالغ الأهمية بالنسبة للتنظيم، خاصة وأنها قريبة من مواقع حساسة، مثل سد الموصل، وقد سقطت بيده بعد انسحاب واسع النطاق لعناصر الجيش العراقي الذين تركوا معداتهم وأسلحتهم خلفهم.

ونفذت طائرات التحالف الدولي غارة ثانية ضد معقل لداعش في بلدة القائم الحدودية مع سوريا بمحافظة الأنبار، ما أدى إلى سقوط 15 قتيلا وقرابة 30 جريحا، وبحسب مصدر محلي تحدث لـCNN فقد استهدفت الغارة سوقا يقع قرب نقطة تفتيش تابعة للتنظيم، وقد قال المصدر إنه لم يتمكن من تأكيد وجود عناصر لداعش بين المصابين.

نشر