جدل بين مؤيدي وخصوم النظام بعد انكشاف حقيقة فيديو "الصبي السوري البطل"

الشرق الأوسط
نشر
جدل بين مؤيدي وخصوم النظام بعد انكشاف حقيقة فيديو "الصبي السوري البطل"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- خدع مخرج نرويجي الملايين على يوتيوب عبر فيديو بطله صبي "سوري" يقوم بانقاذ طفلة تحت سيل من الرصاص المنهمر من قبل القناصين.

وبعد أن لاقى هذا التسجيل (شاهده أدناه) ملايين المشاهدات عبر الموقع، وبدا خلال الأيام الأولى كأنه حقيقي ومصور من قبل أحد النشطاء في سوريا، ظهر المخرج لارس كليفبرغ ليكشف عن أن هذه المشاهد تم تصويرها في مالطا.

وقال كليفبرغ في بيان صحفي نُشر عبر حسابه على تويتر @LarsKlevberg، إن الهدف من الأمر هو تسليط الضوء وخلق نقاش حول أوضاع الأطفال في مناطق النزاع.

وقد لاقى هذا الأمر العديد من ردود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفيما يلي بعضها:

فقد قال @mow6en: "مقطع الطفل السوري، عمله مخرج نرويجي لكي يحرك شعور العالم، اما المسلمون العرب عندما علموا انه فيلم مش حقيقه، قالوا هذا مو حقيقه هذا فيلم !!"

وكتب @AboRyanL: "هل رأينا كيف #شعوبنا تنجر وراء #المظهر فقط؟  بعد مليون #مشاهدة تأثر نصفهم بالمشهد #هدم إحساسهم #مخرج نرويجي بالحقيقة."

كما غرّد @hothifh86 قائلا: "مقطع  مفبرك ليظهروا أن بطولاتنا أفلام؟ لو كانت أفلام ما اجتمع علينا اللئام 4سنوات ولاتزال مستمرة."

تغريدة أخرى من @moon90s1 جاء فيها: "افتحوا على هذه الصفحة وشوفوا لعبهم عليكم من بداية الأزمة السورية."

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر