مفتي السعودية بعد الاتفاق الخليجي: شفقة الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الأمة حال دون تمزيقها

الشرق الأوسط
نشر
مفتي السعودية بعد الاتفاق الخليجي: شفقة الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الأمة حال دون تمزيقها

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN)—قال مفتي السعودية، عبدالعزيز آل الشيخ، الأربعاء، إن حكمة العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيو وشفقته على الأمة، حال دون تمزيقها، وذلك على خلفية الاتفاق الخليجي الأخير بالرياض، وإعلان عودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى قطر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية على لسام آل الشيخ قوله: "الملك عبدالله بن عبدالعزيز - وفقه الله - بذل جهدًا مشكورًا ظهرت آثاره ولله الحمد في اجتماع دول الخليج بين يديه، واتفقوا واتحدوا وعلموا أن هذا الاجتماع عزٌ لهم وأمانٌ لهم بتوفيق الله، وحفظًا لهم ولنعمة الله عليهم، حتى لا يمزقها الأعداء المتربصون بهم الذي يحاولون أن يجدوا موضع قدم في أي من دول الخليج، لينطلقوا بها ضد الأمة كلها، ولكن حكمة الملك عبدالله وإخلاصه وشفقته على الأمة حالت دون ذلك، وألقى هذه الكلمة العظيمة التي وجهها لدول الخليج ولمصر العربية، ودعا الجميع للتعاون والتعاضد وعلاج الخلاف والصبر والاحتساب وتحمل المسؤولية."

وأشار إلى أن هذا "موقف شريف يحسب شرفًا لملكنا عبدالله، نرجو الله أن يبارك في عمره وعمله وأن يوفقه لما يحبه ويرضاه، فهو حريص كل الحرص على جمع الكلمة ووحدة الصف ولهذا لا ترى ضجيجًا إعلاميًا ولا ترى إلا صمتًا وحكمة، وأمور تخرج نتيجتها مدعمة ولله الحمد تؤتي ثمارها بكل إخلاص وصدق."

نشر