هيومن رايتس للفلسطينيين: الانتقام لا يبرر الاعتداء.. ولإسرائيل: الرد بقوة مفرطة يفاقم الأمور

الشرق الأوسط
نشر
هيومن رايتس للفلسطينيين: الانتقام لا يبرر الاعتداء.. ولإسرائيل: الرد بقوة مفرطة يفاقم الأمور

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—خاطبت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأربعاء، الفلسطينيين بأن الانتقام لا يبرر الاعتداء وذلك على خلفية سلسلة الهجمات التي تعرض لها إسرائيليون خلال الأسابيع القليلة الماضية، في الوقت الذي خاطبت فيه إسرائيل بأن استخدامها للقوة المفرطة بالرد يفاقم الأمور.

وجاء في التقرير المنشور على الموقع الرسمي للمنظمة: "إن من المستحيل إيجاد مبرر للهجوم غير المشروع الذي وقع على كنيس يهودي بالقدس الغربية في صباح 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014. أدى الهجوم إلى وفاة 5 مدنيين وجرح ما لا يقل عن 6 آخرين. وينبغي للرد الإسرائيلي على هذا الهجوم أن يقتصر على المسؤولين عنه وأن يتقيد بأحكام القانون."

ونقل التقرير على لسان سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يخطئ القادة الفلسطينيون الذين يعتقدون أن ’الانتقام‘ يبرر الاعتداء على مدنيين إسرائيليين أشد الخطأ ـ إذ لا يوجد ما يبرر هذا الهجوم المروع على يهود يصلون في كنيس. وعلى إسرائيل بدورها أن تدرك أن الرد بالقوة المفرطة أو الإجراءات التعسفية، كما فعلت في حالات أخرى، إنما يصب الوقود على دورة الانتهاكات."

نشر