أب ألماني وأبناؤه الخمسة تركوا أوروبا لقتال داعش بجبال سنجار بالعراق

الشرق الأوسط
نشر
أب ألماني وأبناؤه الخمسة تركوا أوروبا لقتال داعش بجبال سنجار بالعراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—ترك قاسم شيشو منزله في ألمانيا برفقة أبنائه الخمسة وتوجهوا إلى جبال سنجار بالعراق للوقوف إلى جانب أبناء الطائفة الأيزيدية في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

وقال شيشو الذي يقود قوة من ألفي مقاتل أيزيدي في مكالمة هاتفية مع CNN: "داعش تريد أن تهلكنا جميعا، يريدون أن يؤسسوا دولة خلافة إسلامية، ولكن الإسلام ليس كما يفعلوه بنا."

وتابع قائلا:" عُدت لأن أهلي هنا.. داعش إرهابيون.. أتيت لأدافع عن أرضي وعن عائلتي وعن ديني.. لا يمكنك البقاء في ألماني تعيش حياة مرفهة وتترك عائلتك لوحدهم بينما تراهم يوميا في التلفاز."

وأضاف: "قررت القدوم والدفاع عن سنجار وليس للقتال، هم من قرروا القتال.. نحن نقوم بالدفاع عن أرضنا وعن أماكننا المقدسة.. عشت في ألمانيا لـ24 عاما ولطالما كنت أمقت القتل والاقتتال."

ويشار إلى أن ثلاثة من أبناء شيشو عادوا إلى ألمانيا في حين بقي يقاتل هو واثنان من أطفاله.

نشر