البحرين: الحكم بالسجن سنة على مريم الخواجة ومنظمة حقوقية تعتبره تحذيراً لمنتقدي النظام

الشرق الأوسط
نشر
البحرين: الحكم بالسجن سنة على مريم الخواجة ومنظمة حقوقية تعتبره تحذيراً لمنتقدي النظام
مريم الخواجة ترفع شارة النصر بعد إطلاق سراحها في 18 سبتمبر/ أيلول 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- أصدرت المحكمة الجنائية الكبرى في البحرين حكما بحبس الناشطة الحقوقية مريم الخواجة لمدة سنة "لاعتدائها على سلامة حسم ضابطة وشرطية مما تسبب في حدوث إصابات بهما" بحسب نقلت وكالة الأنباء البحرينية الاثنين، عن رئيس نيابة محافظة المحرق عبد الله الدوسري. وهو الحكم الذي اعتبرته منظمة حقوقية بأنه تحذير لكل من ينتقد النظام في المملكة.

وجاء الحكم "حضوريا اعتباريا بالحبس سنة مع النفاذ"، بحسب الوكالة، وكانت النيابة العامة قد باشرت التحقيق في بلاغ مديرية شرطة مطار البحرين الدولي بأنه أثناء تنفيذ أمر ضبط وإحضار صادر بحق المتهمة لدي وصولها من الخارج، قامت بالتعدي على المجني عليهما وألحقت بهما إصابات موثقة بتقريرين طبيين، حيث استمعت النيابة إلى شهود الواقعة واستجوبت النيابة المتهمة في حضور محاميها وواجهتها بما قام ضدها من أدلة وأسندت إليها تهمة التعدي على سلامة جسم المجني عليهما بوصفهما من منتسبي قوات الأمن العام وذلك أثناء وبسبب تأديتهما وظيفتهما، وأمرت بإحالتها إلى المحكمة المختصة التي نظرت الدعوى وأصدرت حكمها المتقدم بإدانة المتهمة ومعاقبتها."

وفي واشنطن  قالت منظمة "حقوق الإنسان أولاً" بأن الخواجا أنكرت التهم المسندة إليها بالاعتداء على الضابطة والشرطية، واعتبرت أن مثل هذا الحكم يعد تحذيرا لكل من ينتقد النظام البحريني، وأشارت إلى أن الخواجا "قضت ثلاثة أسابيع في الحجز قبل إطلاق سراحها ومغادرتها البلاد."

وأضافت المنظمة في بيان "الحكم اليوم، حتى مع وجود مريم خارج البلاد، هو تحذير قوي لنشطاء حقوق الإنسان الذين ينتقدون النظام، وبمثابة رسالة لأولئك الموجودين خارج البلاد، بأنهم يواجهون خطر السجن إذا حاولوا العودة."

يذكر أن الحكم صدر الإثنين بالتزامن مع عدة احتفالات في البحرين بمناسبة يوم المرأة البحرينية، وتكريم عدد من القيادات النسائية في البلاد.

 

نشر