تبناها "داعش".. 21 قتيلا في تفجير مفخختين بمدينة الصدر و 17 في رسالة انتحارية للأكراد في كركوك

الشرق الأوسط
نشر
تبناها "داعش".. 21 قتيلا في تفجير مفخختين بمدينة الصدر و 17 في رسالة انتحارية للأكراد في كركوك
صورة من الأرشيف لموقع انفجار سيارتين في مدينة الصدر قتل فيهما 16 شخصا في 7 أغسطس/ آب 2014

(CNN)--ارتفع عدد ضحايا انفجار سيارتين مفخختين الخميس، في مدينة الصدر شرق بغداد التي تقطنها غالبية شيعية، إلى 21 قتيلا على الأقل، و 69 جريحا، بحسب ما أفادت الشرطة العراقية، فيما وقع تفجير انتحاري آخر في مدنية كركوك شمال العراق، أوقع 17 قتيلا و 22 جريحا،وأحدث دماراً واسعاً.

وقد استهدف تفجير السيارة الأولى  في مدنية الصدر تجمعاً قتل فيه تسعة أشخاص، وأصيب ثمانية وعشرون شخصا، فيما استهدف انفجار السيارة الثانية في سوق محلي وأدى إلى مقتل 12 شخصا، وإصابة 41 بجروح، طبقا لما أعلنته شرطة بغداد

وكانت الشرطة قد أعلنت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، وإصابة 20 آخرين بجروح جراء الانفجارين وفق الأرقام الأولية، مشيرة إلى  مقتل اثنين وإصابة 8 آخرين في الانفجار الذي استهدف التجمع، ومصرع 3 وإصابة 12 آخرين بجروح في الانفجار الذي وقع في السوق المحلي.

وقتل 17 شخصا وأصيب 22 آخرون بجروح في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة، في مدينة كركوك شمال العراق، بحسب ما أفادت الشرطة العراقية، وقد أدى الانفجار إلى حدوث دمار واسع في المنازل والمحلات التجارية في منطقة الشورجة في المدينة، بحسب مسؤولين في الشرطة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن الهجوم قائلا بأنها رسالة إلى الشعب الكردي ومقاتلي البيشمرغة الأكراد، كما أعلن التنظيم أيضا مسؤوليته عن تفجير سيارتين في مدينة الصدر شرق بغداد.

 

 

 

نشر