القمة الخليجية تصدر إعلانا لحقوق الإنسان.. مساواة الجنسين واحترام المعتقد وحرية تعبير تتفق والشريعة

الشرق الأوسط
نشر
القمة الخليجية تصدر إعلانا لحقوق الإنسان.. مساواة الجنسين واحترام المعتقد وحرية تعبير تتفق والشريعة
قاعة اجتماع القمة الخليجية الخامسة والثلاثين في الدوحة 9 ديسمبر/ كانون الأول 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)--أصدرت القمة الخليجية التي عقدت  في  العاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء أول إعلان لحقوق الإنسان تبناه قادة دول الخليج تحت عنوان "إعلان حقوق الإنسان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية." ويتكون الإعلان من 47 مادة، نص بعضها على المساواة بين الناس وتحريم إزهاق الأرواح والعبودية وعلى احترام الأديان والشعائر الدينية.

وجاء في نص المادة الأولى من البيان الذين نشرته وكالات الأنباء الرسمية التابعة لدول الخليج أن "الحياة حق لكل إنسان ويجب حمايته من كل اعتداء عليه ولا يجوز إزهاق نفس بغير حق وإكرام الميت وحماية جثمانه ومدفنه واجب." بحسب النص الذي نشرته وكالة الأنباء الإماراتية، وفي مسألة المساواة نصت المادة الثانية على أن "الناس متساوون في الكرامة الإنسانية وفي الحقوق والحريات وهم سواسية أمام النظام (القانون) ولا تمييز بينهم بسبب الأصل أو الجنس أو الدين أو اللغة أو اللون أو بأي شكل من أشكال التمييز الأخرى"

وحظر إعلان حقوق الإنسان الخليجي في مادته الثالثة "الاسترقاق والاستعباد والسخرة والاتجار بالبشر بكافة صوره وأشكاله وبخاصة ما يقع منها على النساء والأطفال." كما حظر الاتجار بالأعضاء البشرية، وأتاح حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية، وأحترام الأديان السماوية، وعدم ازدرائها أو التطاول على أنبيائها ورموزها واحترام التنوع الثقافي للأمم الأخرى."

ونص الإعلان على كفالة حرية الرأي والتعبير "بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية والنظام العام والأنظمة والقوانين" وأتاح حرية التنقل والإقامة والمغادرة لكل إنسان "وفقا للنظام والقانون"، وعدم جواز إبعاد أي مواطن عن بلده أو منعه من دخولها، وحق الجنسية وعدم جواز إسقاطها أو سحبها إلى وفق القوانين والأنظمة. وشملت مواد الإعلان كذلك حقوق الطفل، والتعليم، والعمل، والحياة الكريمة، والبيئة، ورعاية كبار السن، والحق بالمشاركة السياسية، وحماية الملكيات الخاصة، والاستفادة من الملكيات العامة، ومنع التعذيب، وحرق المحكومين بعقوبات سالبة للحرية بمعاملة إنسانية، وحرية تكوين الجمعيات والنقابات والهيئات وفق القانون. كما نص على الحق في التقاضي والتظلم.

وجاء في المادة 44 من الإعلان " مع عدم الإخلال بأحكام الشريعة الإسلامية والنظام(القانون) فإن ممارسة الحقوق والحريات المنصوص عليها بهذا الإعلان والتمتع بها حق لكل إنسان."

نشر