داعش يبث تسجيلا جديدا للرهينة كانتلي وهو يتجول بالموصل ويقود السيارة والدراجة ويخاطب طائرة بدون طيار

داعش يبث تسجيلا جديدا للرهينة كانتلي وهو يتجول بالموصل ويقود السيارة والدراجة ويخاطب طائرة بدون طيار

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 04 يناير/كانون الثاني 2015; 01:31 (GMT +0400).
داعش يبث تسجيلا جديدا للرهينة كانتلي وهو يتجول بالموصل ويقود السيارة والدراجة ويخاطب طائرة بدون طيار

كانتلي كما ظهر في التسجيل

بغداد، العراق (CNN) -- نشر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" التسجيل السابع الذي يظهر فيه الرهينة البريطاني، جون كانتلي، وهو يقوم ببث مادة دعاية لصالح التنظيم، ويظهر كانتلي وهو يتجول في شوارع مدينة الموصل ويقود سيارة ودراجة نارية تابعة لشرطة داعش، مفندا التقارير الصحفية حول الوضع الصعب في المدينة.

ويظهر كانتلي في التسجيل الذي تبلغ مدته 8:15 دقائق وهو يقود السيارة بنفسه ويتجول في أسواق الموصل، كما يقوم بنفسه بالتبضع منها، كما يصرح بأنه يتحدث من الموصل التي يقول إنها "ثاني أكبر مدن العراق، وهي تحت السيطرة الكاملة للدولة الإسلامية منذ أكثر من خمسة أشهر، وهي قلب الخلافة ويقطنها أكثر من مليوني شخص من مختلف الطبقات."

ووصف كانتلي الموصل بأنها "ولاية سنية كما كان معظم العراق قبل أن يغيّر الغزو الأمريكي والحكومات العراقية العملية لإيران الخريطة السياسية" وزعم بأن الإعلام الغربي يريد تصوير الحياة في الموصل بأنها وحشية وأن الناس تسير في الشوارع وهي مقيدة بالسلاسل تحت الحكم الديكتاتوري، مضيفا بأن الحياة في الواقع "طبيعية" بالمدينة، وأن الناس تعيش بشكل جيد بعد الطغيان تحت حكم صدام والفوضى التي أعقبت رحيله مضيفا: "السنة يمكنهم السير في شوارع الموصل دون خشية الطغيان الشيعي" على حد قوله.

ونفى كانتلي تحديدا صحة ما ورد في تقرير لصحيفة غارديان البريطانية صدر في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ذكر أن أسعار السلع ارتفعت كثيرا بالمدينة وأن الناس لا يمتلكون المال لشراء حاجياتهم. ويقود كانتلي سيارته بعد ذلك إلى مستشفى بالموصل لمعرفة الوضع الصحي بالمدينة، ويبدو كانتلي بعد ذلك وهو يتحدث إلى طائرة بدون طيار تمر فوقه في السماء، مناشدا إياها قصف المنطقة ومحاولة إنقاذه ثانية، قبل أن يعود ليقول بسخرية "أنت غير مجدية."

ويشير كانتلي بعد ذلك إلى قوة الشرطة التابعة لداعش في الموصل، والتي قال إنها تحافظ على أمن المدينة مضيفا أنه قبل دخول داعش لم تكن الشرطة في الموصل تجيد القيام بشيء سوى الفرار من الخطر، ويقوم لاحقا بقيادة دراجة لشرطة داعش وخلفه أحد عناصر التنظيم ليقول إنه ما من حاجة حقيقية لوجود الشرطة في الموصل لأن المدينة آمنة ولا توجد جرائم.

ويعتقد أن كانتلي يقوم بتسجيل تلك المواد وهو تحت قبضة عناصر تنظيم داعش الذين سبق لهم اختطاف وقتل العديد من الصحفيين الغربيين، ولا يمكن لـCNN التأكد بشكل مستقل من تاريخ وملابسات تسجيل المادة كما تمتنع عن عرضها لهذه الأسباب.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"داعش يبث تسجيلا جديدا للرهينة كانتلي وهو يتجول بالموصل ويقود السيارة والدراجة ويخاطب طائرة بدون طيار","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2015/01/04","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}