وفد الأيزيديين لفؤاد معصوم: 3 آلاف امرأة أيزيدية ما تزال بيد "الإرهاب"

الشرق الأوسط
نشر
وفد الأيزيديين لفؤاد معصوم: 3 آلاف امرأة أيزيدية ما تزال بيد "الإرهاب"
أيزيديات في مدينة دهوك بعد فرارهن من جبل سنجار الذي احتله تنظيم "داعش" 10 أغسطس/ أب 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وفد يمثل مبادرة الأيزيديين حول العالم، خلال لقائه مع رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم الأربعاء، إن هناك أكثر من 3 آلاف امرأة أيزيدية ما تزال في قبضة الإرهاب، بحسب ما ذكرت شبكة الإعلام العراقي، وذلك في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقدم الوفد لرئيس الجمهورية "شرحا وافياَ عن حول نشاطاتهم بعد أحداث احتلال مناطق الأيزيديين والوضع المأساوي للنساء الأيزيديات المختطفات اللاتي يقدر عددهن بأكثر من 3 آلاف امرأة وهن لحد الآن في قبضة الإرهاب، فضلا عن أوضاع اللاجئين." وقد شكروا الرئيس معصوم على متابعته واهتمامه بأوضاع اللاجئين والمشردين لا سيما الأيزيديين بحسب الشبكة.

من جهته دعا معصوم " إلى أهمية تضافر الجهود والاستعداد لتحرير سنجار والمناطق المحيطة بها" وذكر بيان رئاسية أن الرئيس "يتابع باستمرار أوضاع الأيزيديين مشيرا إلى أن معاناتهم مؤلمة جدا، وأن الأيزيديين تعرضوا تاريخيا إلى اضطهادات لا تقارن بما يتعرضون له على يد عصابات داعش حاليا."

وأكد على ضرورة "إنقاذ المختطفين وطرد عصابات داعش الإرهابية وتطهير المنطقة منهم ثم البدء بتأمين حماية كاملة بغية عدم عودة اي مجموعة إرهابية أخرى تريد النيل منهم لتكون سنجار قادرة على ايواء سكانها الاصليين وإعادة إعمار ما تدمر".
 

نشر