بدء توسعة المنطقة العازلة بين مصر وغزة.. 12 سيارة لنقل 2044 أسرة من 1220 مبنى

الشرق الأوسط
نشر
بالصور.. انتشار "غير مسبوق" لقوات الجيش المصري في شمال سيناء
6/6بالصور.. انتشار "غير مسبوق" لقوات الجيش المصري في شمال سيناء

وأسفرت المداهمات عن ضبط سبعة من "العناصر الإرهابية والإجرامية"، وتدمير عربتين "لاند كروزر"، و10 دراجات بخارية بدون لوحات معدنية، من التي تُستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية، وكذلك تدمير ثلاثة منازل "خاصة بالعناصر الإرهابية"، وفق البيان.

القاهرة، مصر (CNN)- بدأت السلطات المصرية الخميس، إخلاء مئات المباني وإجلاء آلاف السكان من منطقة "رفح"، المحاذية للحدود مع قطاع غزة، ضمن المرحلة الثانية للمنطقة العازلة، التي يجري إقامتها بين شمال سيناء والقطاع الفلسطيني، وتمتد لنحو ألف متر.

وذكرت مصادر رسمية أنه تم حصر 1220 مبنى، ضمن المرحلة الثانية لتوسعة المنطقة الحدودية العازلة، تعيش فيها نحو 2044 أسرة، ولفتت إلى أنه تم تخصيص 12 سيارة لنقل أثاث ومتعلقات المواطنين من منازلهم، على أن يتم إخلاء جميع المنازل في غضون أسبوع.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن محافظ شمال سيناء، عبدالفتاح حرحور، قرر تخصيص سيارات لنقل أثاث ومتعلقات المواطنين إلى أي مكان يريدونه مجاناً، "تيسيراً على المواطنين ومراعاةً لظروفهم، خاصةً غير القادرين منهم"، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر."

ولفت المحافظ إلى أنه سيتم صرف مبلغ 1500 جنيه، أي حوالي 220 دولاراً، لكل مواطن يُزال منزله، لمساعدته في إيجاد مسكن بديل، إلى أن يتم صرف التعويضات النهائية، مشيراً إلى أنه يجري حالياً إنشاء مدينة "رفح الجديدة" لاستيعاب السكان الذين تم أو يتم إجلاؤهم.

وبدأت السلطات المصرية في إنشاء المنطقة العازلة في أعقاب هجوم استهدف عدداً من جنود الجيش، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أسفر عن سقوط ما يقرب من 30 قتيلاً، وقالت إنها تهدف إلى "إغلاق الباب أمام أية عناصر إرهابية قد تستخدم الحدود في التنقل بين الجانبين."

نشر