نصر الله: الجماعات التكفيرية أساءت للإسلام أكثر من الرسوم الكاريكاتورية".. ويدعو لمواجهتها

الشرق الأوسط
نشر
نصر الله: الجماعات التكفيرية أساءت للإسلام أكثر من الرسوم الكاريكاتورية".. ويدعو لمواجهتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لفت أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، الجمعة، إلى أن  "الجماعات التكفيرية الإرهابية" تهدد منطقة الشرق الأوسط، وأساءت للإسلام أكثر مما أساءت إليه أي رسوم كاريكاتورية أو كتب أوأفلام" داعيا الدول الإسلامية للتكاتف في مواجهتها.

وقال نصر الله، في كلمة له خلال احتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، أوردها الموقع الإلكتروني لقناة المنار، التابعة لحزب الله: " بسبب سلوك بعض الجماعات الإرهابية والتكفيرية التي تنسب نفسها إلى الإسلام وإلى رسول الإسلام وإلى راية الإسلام، وهذه من خلال أقوالها وأفعالها، وممارساتها المشينة والشنيعة والعنيفة واللاإنسانية والوحشية، أساءت إلى رسول الله وإلى دين الله، وإلى أنبياء الله وإلى كتاب الله وإلى أمة المسلمين أكثر مما أساء إليه أعداؤه، حتى أولئك الذين قاموا بالإعتداء على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من خلال تأليف كتب مسيئة للرسول أو صنع أفلام مسيئة للرسول، أو رسم رسوم مسيئة للرسول، هؤلاء أساءوا إلى رسول الله أكثر."

وتزامنت كلمة نصر الله مع مصرع اثنين من المشتبه بمهاجمتها مقر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، التي نشرت رسوما مسيئة للرسول، في هجوم أودى بحياة 12 شخصا، الأربعاء.

وتابع:" هؤلاء في هذا أساؤوا لرسول الله (ص) كما لم يتم الإساءة لرسول الله طوال التاريخ، على مسؤوليتي، تستطيعون التحقيق وتدققون وترون التاريخ منذ بعثة رسول الله (ص)، حجم الاساءة التي تقدم من هذه الجماعات هو كبير وخطير ولا مثيل له طوال التاريخ"، طبقا للمصدر.

ودعا الأمة الاسلامية إلى أ، "تتكاتف في مواجهة ممارسات الجماعات الارهابية والتكفيرية" محذرا من أنها: "كانت تشكل ـ وما زالت تشكل ـ تهديداً لشعوب المنطقة ولدول المنطقة ولخريطة المنطقة، للدماء والأموال والأعراض والكرامات والمصائر والمستقبل والحاضر لكل شيء صحيح."

نشر