أمريكا تعلن اعتزامها نشر مئات العسكريين بمهمة تدريب وتسليح "المعارضة المعتدلة" في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
أمريكا تعلن اعتزامها نشر مئات العسكريين بمهمة تدريب وتسليح "المعارضة المعتدلة" في سوريا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- كشفت إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عن اعتزامها نشر مئات العسكريين الأمريكيين، في مهمة قالت إنها تهدف إلى "تدريب وتجهيز" عناصر من المعارضة المسلحة في سوريا.

وقالت وزارة الدفاع "البنتاغون" الجمعة، إنه سيتم نشر 400 مدرب عسكري، ومئات آخرين من عناصر الجيش، ضمن المهمة، التي تأتي كجزء من خطة أعلنت عنها الإدارة الأمريكية في السابق.

وتقضي الخطة، التي صادق عليها البيت الأبيض قبل نحو عام، بنشر عدد من العسكريين في المهمة التي تتضمن تدريب وتسليح عناصر مما تصفها واشنطن بـ"المعارضة المعتدلة" في سوريا.

وتهدف الخطة إلى تدريب وتسليح مسلحين سوريين ممن يقاتلون ضد القوات الحكومية، الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد، وكذلك ضد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وكان وفد من "الائتلاف الوطني السوري" قد قام بزيارة إلى واشنطن، في وقت سابق من العام الماضي، لإقناع إدارة أوباما بتزويد مقاتلي المعارضة بالأسلحة، وتدريبهم عليها، بدعوى أنهم "يقاتلون الأسد وداعش في آن واحد."

وقال مستشار الائتلاف السوري، أُبي شهبندر، في تصريحات لـCNN في مايو/ أيار الماضي، إن "هناك اعتراف متزايد بأن نظام الأسد يعمل على تنامي التشدد"، داعياً الولايات المتحدة إلى دعم "الجيش الحر" بالسلاح والتدريب، باعتباره يمثل المعارضة المعتدلة في سوريا.

نشر