حملة على تويتر ضد إعلامية لبنانية رغم تأكيدها أنها لم تغرد برغبتها تفجير نفسها بنصرالله

الشرق الأوسط
نشر
حملة على تويتر ضد إعلامية لبنانية رغم تأكيدها أنها لم تغرد برغبتها تفجير نفسها بنصرالله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تفاعلت قضية الإعلامية اللبنانية ماريا معلوف بشكل لافت على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تغريدة من حسابها على موقع تويتر، جاء فيها أنها "تتمنى لو تستطيع تفجير نفسها بالأمين العام لحزب الله حسن نصرالله اخذا بالثأر."

وقد حذفت معلوف التغريدة فيما بعد، وأكدت أن حسابها قد اختُرِقَ من جهةٍ مجهولة، لكنها تعرضت لانتقادات حادة من قبل المغردين، وأنصار الحزب في لبنان، حيث قال بعضهم إن مواقفها القديمة والمعروفة "لا تقل سوءاً." 

من جهة أخرى، أعلن نشطاء آخرون تضامنهم معها، كما استغربوا الحملة التي تتعرض لها، رغم نفيها لما نُشر وتأكيدها أن حسابها على تويتر تمت قرصنته.

علما أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر