بين البيع والاغتصاب والإكراه.. مصادر أمريكية: كايلا مولر ربما اقترنت بمقاتل من "داعش"

الشرق الأوسط
نشر
بين البيع والاغتصاب والإكراه.. مصادر أمريكية: كايلا مولر ربما اقترنت بمقاتل من "داعش"
عاملة الإغاثة الأمريكية كايلا مولر التي قتلت على يد تنظيم "داعش"

(CNN)-- كايلا مولر، عاملة الإغاثة الأمريكية، والرهينة التي بات قتلها مؤكدا من قبل تنظيم "داعش" هذا الأسبوع، ربما تكون اقترنت مع أحد مقاتلي "داعش"، خلال فترة احتجازها، بحسب ما أكدت مصادر استخباراتية وحكومية أمريكية الأربعاء.

المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم، اعتمدوا على معلومات استخبارية تم التقاطها حول الموضوع، ويقول مسؤول في الاستخبارات بأنه لم يتضح، إن كانت مولر، قد اغتصبت، أو بيعت، أو أرغمت على الاقتران.

وترى المصادر الاستخبارية بأن مولر، بأنه ربما تم منح مولر إلى أحد مقاتلي داعش كعروس، بحسب ما قال أحد المسؤولين في الحكومة الأمريكية، وقد أعلن والدا مولر الثلاثاء، بأنهم تلقوا تأكيدات بأن ابنتهم التي اختطفت في شمال سوريا في 2013 قد لقيت حتفها.

"داعش" بعث برسالة خاصة إلى العائلة في نهاية الأسبوع تتضمن معلومات عن موتها، وفقا لما أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، بيرنارديت ميهان الثلاثاء، وتتضمن الرسالة صورا، إحداها تظهر فيها جثتها وهي في الكفن، وكانت الصورة واضحة بما فيه الكفاية لتؤكد هويتها للعائلة وللأطباء الشرعيين، بحسب ما أكد مسؤول أمريكي لـ CNN.

المعلومات لم تؤكد كيفية وفاة مولر، بحسب ما ذكرت مصادر أمنية قريبة من التحقيقات شريطة عدم كشف هويتها، ولكن تنظيم "داعش" كان قال الجمعة، بأن مولر، 26 عاما، قتلت في غارة للطيران الأردني على مدينة الرقة، التي تعد معقل التنظيم، ولم يقدم أي دليل على مزاعمه، سوى صور لمبنى مهدم.

نشر